الذكرى الـ27 لإعلان استقلال فلسطين   
الأحد 1437/2/3 هـ - الموافق 15/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 21:13 (مكة المكرمة)، 18:13 (غرينتش)

تحل -اليوم الأحد- الذكرى الـ27 لإعلان الزعيم الراحل ياسر عرفات من الجزائر قيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

ويعتبر الخامس عشر من نوفمبر/تشرين الثاني عطلة رسمية في كافة الوزارات والمؤسسات الحكومية في فلسطين، وتُقام فيه العديد من الفعاليات المختلفة.

وأعلن عرفات استقلال فلسطين في خطاب أمام المجلس الوطني الفلسطيني في قصر الصنوبر بالعاصمة الجزائرية في 15 نوفمبر/تشرين الثاني عام 1988.

وجاء في نص الخطاب أن المجلس الوطني "يعلن باسم الله وباسم الشعب العربي الفلسطيني قيام دولة فلسطين فوق أرضنا الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف".

وتمخض عن الإعلان -الذي كتب كلمات وثيقته الشاعر الفلسطيني الراحل محمود درويش- تشكيل السلطة الوطنية الفلسطينية بعد عدة سنوات في عام 1994 حيث تولت شؤون قطاع غزة، وبعض المناطق في الضفة الغربية.

واعترفت العديد من دول العالم بدولة فلسطين بعد أن ألقى عرفات خطاب الاستقلال في الجزائر وأمام الجمعية العامة التابعة للأمم المتحدة في 13 ديسمبر/كانون الأول من عام 1988.

وفي نهاية عام 1988 باتت أكثر من ثمانين دولة تعترف باستقلال فلسطين.

جانب من مراسيم رفع العلم الفلسطيني أمام مقر الأمم المتحدة بجنيف (أسوشيتد برس)

بقاء الاحتلال
ورغم إعلان عرفات استقلال فلسطين فإن الاحتلال الإسرائيلي لا يزال قائمًا فعليًا، حيث تسيطر إسرائيل على 85% من مساحة فلسطين التاريخية، وفق بيانات الجهاز المركزي للإحصاء بفلسطين، كما تسيطر على بعض المناطق في الضفة الغربية.

ويشار إلى أن فلسطين أصبحت دولة بصفة مراقب غير عضو في الأمم المتحدة في 29 نوفمبر/تشرين الثاني 2012.

وقد أقرت الجمعية العامة للأمم المتحدة في 10 سبتمبر/أيلول 2015 بتصويت أغلبية أعضائها رفع علم فلسطين في المقر الرئيسي للمنظمة في نيويورك.

وحصلت فلسطين مؤخرا على عضوية مؤسسات تابعة للأمم المتحدة أهمها المحكمة الجنائية الدولية ومنظمة يونسكو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة