المعارضة الليبيرية تهاجم موقعا حكوميا قرب العاصمة   
الأربعاء 1423/1/20 هـ - الموافق 3/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اشتبكت قوات المعارضة في ليبيريا مع جنود حكوميين قرب إحدى القواعد العسكرية الواقعة على الطريق الإستراتيجي المؤدي إلى العاصمة منروفيا.

وقالت مصادر عسكرية إن قوات المعارضة المعروفة باسم حركة الليبيريين المتحدة للمصالحة والديمقراطية (لورد) هاجمت في وقت متأخر من ليلة أمس قاعدة حكومية في بلدة تودي على بعد نحو 35 كلم شمال غرب منروفيا وعلى الطريق المؤدي إلى مدينة كاكاتا، مشيرا إلى أن هذا الطريق يعد الطريق السريع الرئيسي المؤدي من العاصمة منروفيا إلى ساحل العاج وغينيا. وأوضح أن القتال لايزال مستمرا في المنطقة. ولم يصدر بعد أي تعليق من الجانبين على هذه الأنباء.

وتشن قوات المعارضة منذ أواسط عام 2000 حربا على حكومة الرئيس تشارلز تايلور الذي أدى انتخابه عام 1997 إلى إنهاء حرب أهلية راح ضحيتها 200 ألف قتيل. وتشير مصادر أمنية إقليمية إلى أن المعارضة الليبيرية لها صلات مع غينيا حيث تنشط على طول الحدود مع هذه الدولة وبشكل غير مباشر في سيراليون وتتلقى دعما من دول غربية. وتنفي غينيا والحركة الليبيرية تلك الاتهامات كما تنكر وجود أي صلات لها مع أي حكومات أجنبية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة