قتلى بغارة جديدة على وزيرستان   
الثلاثاء 1431/11/11 هـ - الموافق 19/10/2010 م (آخر تحديث) الساعة 4:59 (مكة المكرمة)، 1:59 (غرينتش)

أنقاض منزل دمر في غارة سابقة في شمال وزيرستان (الفرنسية-أرشيف)

قال مسؤولون في الاستخبارات الباكستانية إن سبعة مسلحين قتلوا عندما أطلقت طائرات أميركية بدون طيار عدة صواريخ على مبنى ومركبة في إقليم شمال وزيرستان القبلي شمال غرب باكستان.

ولم يذكر المسؤولون أي تفاصيل أخرى عن الهجوم، لكنهم أشاروا إلى أنه وقع قي منطقة داتا الخيل الواقعة على بعد 45 كلم غرب ميرانشاه كبرى مدن إقليم شمال وزيرستان القريب من الحدود الأفغانية.

وقال مسؤول أمني محلي إن الطائرات الأميركية أطلقت ستة صواريخ على الأقل، مشيرا إلى أن خمسة جرحى آخرين سقطوا في الهجوم.

تأتي هذه الغارات بعد ساعات من هجوم جديد شنه مسلحون على صهاريج كانت تنقل إمدادات وقود لحلف شمال الأطلسي (ناتو) في أفغانستان، مما أدى إشعال النيران في عدة صهاريج.

وقال مسؤولون باكستانيون إن ثلاثة صهاريج تعرضت للهجوم في إقليم بلوشستان جنوب غرب باكستان، كما تعرض صهريجان آخران لهجوم شنه مسلحون في منطقة مانغوجار.

تأتي هذه الهجمات بعد أسبوع من إعادة السلطات الباكستانية فتح معبر تورخام الحدودي مع أفغانستان بعد إغلاقه لمدة 11 يوما إثر غارة شنتها قوات الناتو على المنطقة الحدودية وأسفرت عن مقتل جنديين باكستانيين.


نفي
مسؤول في الناتو قال إن بن لادن يعيش في شمال غرب باكستان بحماية الاستخبارات المحلية (الفرنسية)
في تطور آخر نفى وزير الداخلية الباكستاني رحمن مالك نفيا قاطعا وجود زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن على الأراضي الباكستانية.

وقال مالك في مؤتمر صحفي بكراتشي إنه في حال ورود أي معلومات بشأن مكان بن لادن، فإن بلاده ستتحرك بسرعة لاعتقاله، مشيرا إلى أن المعلومات المتوفرة لدى بلاده تؤكد عدم وجود بن لادن أو المسؤول الثاني في التنظيم أيمن الظواهري أو زعيم طالبان أفغانستان الملا عمر في باكستان.

تصريحات الوزير الباكستاني تأتي عقب تقرير بثته شبكة سي أن أن الإخبارية الأميركية ونقلت فيه عن مسؤول رفيع في حلف شمال الأطلسي أن بن لادن والظواهري يعيشان في شمال غرب باكستان بحماية بعض عناصر أجهزة الاستخبارات المحلية.

كما أكد هذا المسؤول الأطلسي الذي لم تكشف هويته أن الملا عمر تنقل في الأشهر الماضية في باكستان بين مدينتي كويتا وكراتشي.
 
وحسب هذا المصدر، فإن بن لادن الذي تلاحقه الولايات المتحدة بتهمة تدبير هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001، يعيش في ظروف جيدة في إحدى المناطق القبلية المحاذية لأفغانستان، بحماية السكان وبعض أعضاء أجهزة الاستخبارات الباكستانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة