مقتل جندي باكستاني في اشتباك صاروخي قرب الحدود الأفغانية   
الاثنين 1427/3/4 هـ - الموافق 3/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 11:56 (مكة المكرمة)، 8:56 (غرينتش)

لم يتضح من قام بقصف المنطقة المدنية بالصاروخ (الفرنسية-أرشيف) 

قتل جندي باكستاني وأصيب 12 شخصا بينهم ثلاثة أطفال في تبادل لإطلاق الصواريخ بين القوات الباكستانية ومقاتلين موالين لطالبان قرب الحدود الأفغانية.

وأطلق مقاتلون النار مساء أمس السبت مستهدفين حصنا في منطقة داتاخيل غرب ميرانشاه البلدة الرئيسية شمال وزيرستان التي ينشط فيها عناصر القاعدة وفلول طالبان.

وقال المتحدث العسكري شوكت سلطان إن جنديا قتل وأصيب أربعة في الهجوم الذي استهدف الحصن، ما دفع بالجيش للرد على إطلاق النار.

وذكر بأن مدنيين آخرين أصيبوا خلال تبادل إطلاق الصواريخ بينهم ثلاثة أطفال ولكن لم يتضح أي الجانبين أطلق الصاروخ الذي ضرب منزلهم، كما لم يتضح ما إذا كان المهاجمون قد تكبدوا أي خسائر بشرية أثناء فرارهم في الظلام.

وفي هجوم صاروخي آخر بمنطقة شاوال في شمال وزيرستان أصاب مقاتلون ثلاثة من أفراد قوات الأمن.

وفي بلدة ديرة إسماعيل خان الشمالية الغربية في إقليم جنوب وزيرستان المجاور أصيب اثنان من المتمردين في اشتباك اندلع مع الشرطة عندما حاول إسلاميون إغلاق معرض تقليدي أقيم احتفالا بقدوم الربيع اعتبروه تقليدا غير إسلامي.

وذكرت الشرطة أنها احتجزت 50 ناشطا من جماعة فرسان الصحابة الباكستانية الإسلامية المحظورة للاشتباه بضلوعهم في عرقلة الاحتفال.

وفي واقعة منفصلة قتل ثلاثة من أفراد أسرة واحدة في انفجار ببلدة تانك جنوبي منطقة وزيرستان القبلية مباشرة ولم يعرف سبب الانفجار على الفور.

ويتمركز عدد كبير من عناصر تنظيم القاعدة وأنصار طالبان في المناطق القبلية في باكستان بعد فرارهم إليها عقب إطاحة الولايات المتحدة بنظام طالبان في أفغانستان في أعقاب هجمات 11 سبتمبر/أيلول عليها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة