14 قتيلا حصيلة انفجار تكساس   
الأحد 11/6/1434 هـ - الموافق 21/4/2013 م (آخر تحديث) الساعة 10:47 (مكة المكرمة)، 7:47 (غرينتش)
الانفجار دمر المصنع بصورة شبه كلية (الأوروبية)


ارتفعت حصيلة الانفجار الذي وقع منتصف هذا الأسبوع في مصنع للأسمدة في ولاية تكساس الأميركية إلى 14 قتيلا في حين أصيب أكثر من 150 آخرين.

وقالت أمس سلطات مدينة ويست التي يقع فيها المصنع إن الاشخاص الستين الذين تردد أنهم فقدوا في الانفجار وُجدوا سالمين في فنادق بالمدينة أو لدى أصدقاء.

وكانت حصيلة سابقة نشرت أول أمس إشارت إلى مقتل 12 شخصا في الانفجار الذي استبعدت السلطات أن يكون بفعل فاعل.

وتم إجلاء ألف شخص تقريبا بينهم مسنون ومرضى عقب الانفجار مباشرة تحسبا لتعرضهم للغازات السامة من المصنع الذي دمر بشكل شبه كلي, بيد أن السلطات المحلية سمحت أمس بعودة السكان إلى منازلهم, مؤكدة أن المنطقة باتت آمنة.

وقال عمدة المدينة إن عشرة من القتلى من رجال الإطفاء, وقد لقوا حتفهم بينما كانوا يحاولون إخماد الحريق الذي سبق الانفجار الذي وقع مساء الأربعاء الماضي بالتوقيت المحلي.

وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما أعلن مساء أول أمس المنطقة المحيطة بموقع الانفجار منطقة كوارث, وأمر بتقديم مساعدات اتحادية إليها.

ووعد أوباما سكان المنطقة بأن السلطات الاتحادية لم تغفل ضحايا انفجار مصنع الأسمدة في وقت كانت فيه الأنظار مسلطة على تفجيري بوسطن.

وبلغت قوة الانفجار الذي ضرب المصنع في بلدة ويست بتكساس درجتين على سلم ريختر, وشعر به سكان على مسافة ثمانين كيلومترا, في حين شبّهه شهود بانفجار قنبلة ذرية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة