المزيد من حالات الوفاة والإصابة بسبب سارس   
الخميس 1424/3/22 هـ - الموافق 22/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الرئيس التايواني يظهر لأول مرة مرتديا كمامة واقية بينما تقوم ممرضة بقياس درجة حرارته أثناء احتفال بافتتاح مستشفى خاص بسارس (رويترز)
أعلنت وزارة الصحة الصينية اليوم عن وفاة أربعة مواطنين وإصابة 24 آخرين بمرض سارس، وأوضحت الوزارة أن اثنتين من حالات الوفاة وخمس عشرة من الإصابات جرى تسجيلها في العاصمة بكين.

وفي تايوان أعلنت السلطات الصحية اليوم عن وفاة ثمانية أشخاص آخرين بمرض الالتهاب الرئوي الحاد (سارس) إضافة لتسجيل 65 حالة إصابة محتملة.

وبذلك يرتفع إجمالي عدد ضحايا سارس في تايوان إلى 60 ضحية، في حين يصل عدد حالات الإصابة المسجلة إلى 483 إصابة، وهو ثالث أعلى رقم في العالم بعد الصين وهونغ كونغ.

وفي تطور لاحق أعلنت منظمة الصحة العالمية أنها وسعت تحذيرها للمسافرين بسبب سارس ليشمل كل أراضي تايوان، بعد أن كان التحذير السابق يقتصر على العاصمة التايوانية تايبيه.

وفي كمبوديا أكدت منظمة الصحة العالمية أن السلطات الصحية هناك قامت بعزل صبي يبلغ من العمر 16 عاما فيما قد يكون أول حالة إصابة بمرض سارس في كمبوديا.

وقالت وزارة الصحة الكمبودية إن الصبي قضى ثلاثة أشهر في منطقة غوانغدونغ جنوبي الصين التي تفشى فيها المرض، وأنه أصيب بحمى وأعراض تنفسية قبل يومين من مغادرته الصين.

وأوضحت الوزارة في بيان خاص أن الصبي عاد من كمبوديا في 16 من الشهر الجاري، وأن فريقا من الوزارة قام بزيارته بعد أن أبدى طبيب قلقا بشأن حالته، مما دعا إلى وضع الصبي قيد العزل الصحي في إحدى المستشفيات، ووضعت أسرته تحت الملاحظة.

من جهة أخرى كشفت صحيفة وول ستريت جورنال أن منظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة ستجمع من الشركات مائة مليون دولار لمكافحة فيروس سارس، الذي قتل المئات وأصاب الآلاف معظمهم في الصين وهونغ كونغ.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين يديرون الصندوق قولهم إن الأموال ستستخدم في معظمها لتطوير البنية التحتية الصحية في الصين، موضحة أنه من المقرر أن يعلن عن إنشاء الصندوق في جنيف في وقت لاحق اليوم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة