قرنق يرفض لقاء نائب الرئيس السوداني بنيجيريا   
الجمعة 1423/10/23 هـ - الموافق 27/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
جون قرنق

قالت الحكومة السودانية في بيان رسمي إن زعيم الحركة الشعبية لتحرير السودان جون قرنق رفض لقاء النائب الأول للرئيس السوداني علي عثمان طه كما كان مقررا أمس في نيجيريا دون توضيح سبب فشل اللقاء.

وأعلن مصدر رسمي نيجيري أن الرئيس أولوسيغون أوباسانجو التقى على انفراد كلا من طه وقرنق في أوتا جنوبي غربي البلاد.

وقد توجه وفد حكومي يضم طه ووزير الخارجية مصطفى عثمان إسماعيل والمستشار الرئاسي للسلام غازي صلاح الدين العتباني في وقت سابق أمس الخميس إلى نيجيريا لإجراء محادثات مع قرنق تهدف إلى تقريب وجهات النظر في القضايا العالقة بين الطرفين، وتمهيد الطريق أمام الجولة التالية من مفاوضات ماشاكوس بكينيا المقرر استئنافها منتصف يناير/كانون الثاني المقبل.

وكان الرئيس النيجيري السابق إبراهيم بابانجيدا طرح الثلاثاء في الخرطوم أفكارا لإرساء السلام في السودان في إطار عملية تشرف عليها الهيئة الحكومية للتنمية (إيغاد)، وذلك بعد أن عقد ممثلو الحكومة والمتمردون في واشنطن يومي 19 و 20 من الشهر الجاري اجتماعا أعلنوا فيه التزام الجانبين بخيار السلام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة