غزة تدخل غينيس بسباق جري   
الأحد 17/11/1431 هـ - الموافق 24/10/2010 م (آخر تحديث) الساعة 5:42 (مكة المكرمة)، 2:42 (غرينتش)
الرياضي المعاق مؤمن المصري الذي حمل رقم 2399 (الجزيرة نت)

ضياء الكحلوت-غزة

سجلت غزة رقما قياسيا عالميا جديدا دخلت به موسوعة غينيس للأرقام القياسية مساء السبت عن سباق "غزة 100" الذي نظمه نادي الجزيرة الرياضي، لتحطم رقما سابقا كان بحوزة أيرلندا.
 
ويقضي السباق -الذي بدأ في ملعب اليرموك بمدينة غزة الساعة 8 صباحا وانتهى 8 مساء- بأن يجتاز كل متسابق 100 متر ويسلم العلم الفلسطيني إلى متسابق آخر.
 
وشارك أطفال وشباب وفتيات غزيات وشخصيات سياسية في السباق الذي كان آخر المشاركين فيه رئيس الوزراء الفلسطيني المقال إسماعيل هنية، وكان رقمه 2400.
 
وحمل هنية العلم الفلسطيني وجرى مائة متر قبل أن يعلن المنظمون واللجنة المشرفة فوز غزة باللقب.
 
دلالات انتصار
وشكر هنية كل من ساهم في إنجاز السباق الذي "يحمل دلالات عدة بأن غزة ستنتصر رغم كل الصعاب والتحديات التي تعيشها وأنها تحمل في طياتها -رغم الحصار والإغلاق- عقلية الإبداع والتميز".
 
وشارك في السباق -الذي نظمته مؤسسة IF Charity الخيرية البريطانية- شخصيات سياسية وقيادية فلسطينية ومتضامنون من قافلة شريان الحياة 5 التي دخلت غزة الخميس، ومتضامنون أجانب حضروا خصيصا لتعزيز الثقة بالفعالية المتميزة.
 
فرح وألعاب نارية بعد السباق الذي توج بحصول غزة على اللقب (الجزيرة نت)
وبعد الجري خصصت لوحات جدارية ضخمة يقوم المتسابق الذي أنهى مسافته بوضع يده كاملة عليها لتلوينها، وكتب على أعلاها "معا لكسر حصار غزة".
 
سعادة وأمنية
وكان مميزا حضور الرياضي المعاق الشاب مؤمن محمد المصري بطل آسيا في ألعاب القوى الذي خاض السباق وكان رقمه 2399.
 
وأبدى المصري -الذي يعاني شللا كاملا بنصفه الأيسر- سعادة بالغة بحصول غزة عبر ناديه الجزيرة على لقب غينيس للأرقام القياسية.
 
وقال للجزيرة نت إن السباق أظهر للعالم أن غزة تريد الحياة وتطمح لها، والحياة بها رغم صعوبتها تعطي دفعة قوية للغزيين ليزدادوا صبرا، وأبدى أمله بأن تستمر في حمل الألقاب وإيصال رسائل الفخر والصمود للعالم.

قادرون
وقال المشرف العام على النشاط رئيس مجلس إدارة نادي الجزيرة علي النزلي إن غزة سجلت انتصارا جديدا خلال عرض رياضي حطمت فيه الرقم القياسي العالمي بفارق كبير عن الرقم الذي بحوزة أيرلندا بـ1800 متسابق.
 
وقال للجزيرة نت إن الإنجاز يؤكد قدرة غزة على كسر الحصار رغم كل ما تتعرض له من ظروف صعبة ومعاناة، وأنها عبر الرياضة قادرة على مخاطبة العالم كما يحب أن ينظر إليها وإلى معاناتها، حتى تنتهي نهائيا.
 
وشدد على أنهم لم يتوقعوا تحقيق هذه النتيجة حيث قدروا أنهم سيصلون إلى 2000 متسابق، لكن عزيمة أهل غزة كانت أقوى، وتمنى أن يحرز القطاع مزيدا من الإنجازات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة