ميانمار تمنع الروهينغا من ترميم مساجدهم   
الثلاثاء 17/11/1436 هـ - الموافق 1/9/2015 م (آخر تحديث) الساعة 11:35 (مكة المكرمة)، 8:35 (غرينتش)

ترفض السلطات في ميانمار منح مسلمي الروهينغا تراخيص لإعادة بناء مساجدهم التي تضررت من الفيضانات في الآونة الأخيرة، كما يتعرض المسلمون الذين يحاولون ترميمها للملاحقة الأمنية، بحسب وكالة أنباء أراكان.

وأشارت الوكالة إلى أن مساجد عديدة تهدمت كليا أو جزئيا جراء الفيضانات التي اجتاحت غربي ميانمار قبل أسابيع.

وفي وقت سابق قال رئيس ميانمار ثين سين أثناء زيارته المتضررين من الفيضانات إن الحكومة ستسمح للروهينغا بالبدء في إعادة بناء مساجدهم وترميمها، لكن السلطات ترفض منح التراخيص للمسلمين، في تناقض واضح مع ما أعلنه الرئيس.

وأشارت وكالة أنباء أراكان إلى أن الروهينغا في كثير من مدن وقرى إقليم أراكان (غربي البلاد) يواجهون صعوبات أمنية عند محاولة الخروج من منازلهم لأداء الصلوات الخمس.

وتفرض السلطات حظر تجول بحجة منع وقوع اشتباكات مع المتطرفين البوذيين في القرى والأحياء المجاورة.

وكانت الحكومة قد أعلنت إغلاق المئات من مساجد الروهينغا ومنعتهم من أداء الشعائر الدينية فيها حتى إشعار آخر عقب أحداث عام 2012.

وكان مسلمو الروهينغا قد تعرضوا في مايو/أيار 2012 إلى عمليات تطهير عرقي من خلال القتل والتهجير الجماعي وتدمير آلاف المنازل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة