22 مرشحا يتنافسون الثلاثاء على رئاسة ليبيريا   
الاثنين 1426/9/7 هـ - الموافق 10/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:16 (مكة المكرمة)، 16:16 (غرينتش)
اللاعب جورج ويا المدعوم من قبل سيلفيو برلسكوني (الفرنسية)
تبدأ ليبيريا غدا انتخابات الرئاسة التي يتنافس فيها اثنان وعشرون مرشحاً، بينهم نجم كرة قدم سابق وسيدة دبلوماسية ورجال أعمال وقادة حرب سابقون.
 
وهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها اختيار الرئيس ديمقراطيا بعيداً عن تسويات الحرب والانقلابات. ويتنافس المرشحون بهذه الانتخابات، وقد تعهدوا جميعاً بتحقيق المصالحة الوطنية وبناء البنية الأساسية للبلاد التي خربتها الحرب.
 
وألقى رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني بثقله السياسي وراء نجم كرة القدم السابق جورج ويا أحد المرشحين بتلك الانتخابات.
 
وقال برلسكوني في مقابلة مع صحيفة الجورنال "لم أتوقف أبدا عن تشجيعه". وأضاف "أعجبت به إعجابا عظيما في ملعب الكرة مثلما أنا معجب به الآن في هذا التحدي الجديد".
 
وخلال الفترة من عام 1995 إلى 2000 لعب وياه ضمن فريق ميلانو لكرة القدم الذي يملكه برلسكوني. واعتزل اللعب الآن ودخل معترك السياسة في بلده ليبيريا.
 
ويرى البعض أن ويا يفتقر الخبرة الضرورية للتعامل مع مهام الرئاسة الصعبة، لكن برلسكوني يدفع بأن كرة القدم مدرسة كبيرة لتعلم كل أشكال التحديات.
 
من جانبه قال الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر إنه وجد حماسا قويا لدى الليبيريين بإنجاح هذه الانتخابات والتمسك بالشفافية وبانتخابات عادلة، وعبر للصحفيين عن رضاه على سير الانتخابات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة