ذي غارديان: القبائل تنقلب على طالبان باكستان   
السبت 27/9/1429 هـ - الموافق 27/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 14:48 (مكة المكرمة)، 11:48 (غرينتش)

سكان المناطق القبلية الحدودية بدؤوا تنظيم عمليات مقاومة مسلحة ضد طالبان باكستان (الفرنسية-أرشيف)

ذكرت صحيفة ذي غارديان البريطانية أن بعض القبائل الباكستانية أخذت تتحد معا ضد مقاتلي القاعدة الذين يحاولون السيطرة على مناطقهم شمال وغرب باكستان، الأمر الذي قد يفضي إلى حركة مقاومة جماعية.

وقالت إن سكان القرى في المناطق القبلية الحدودية بدؤوا تنظيم عمليات مقاومة مسلحة ضد طالبان باكستان في ظل غياب المساعدة الحكومية.

ولفتت ذي غارديان إلى أن تلك المقاومة شبيهة بصحوات العراق عندما تولى مقاتلو القبائل أمر القاعدة في محافظة الأنبار وأماكن أخرى.

وحركة المقاومة الباكستانية تعتمد على العادات القبلية وامتلاك واسع النطاق للأسلحة لتشكيل فرق تدعى "لشكرز" التي تضم كل منها مئات أو آلاف المتطوعين من المقاتلين.

هذه الجيوش القبلية، كما تقول الصحيفة، لا تستطيع أن توقف الأعمال الإرهابية الفردية مثل تفجير ماريوت، ولكنها تهدف إلى وقف تطور دويلة "متطرفة" شمال غرب البلاد.

ونسبت الصحيفة إلى أحد قادة المحافظات في تلك المنطقة يدعى أصفانديار والي خان قوله "ستكون هناك حرب أهلية" وأضاف "ستكون بين الشعب وطالبان".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة