زعيم المعارضة الأوغندية يطعن في نتيجة الانتخابات   
الخميس 1427/2/8 هـ - الموافق 9/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:28 (مكة المكرمة)، 21:28 (غرينتش)
كيزا بيسيجي يطالب بإلغاء نتيجة الانتخابات بدعوى حدوث تجاوزات (الفرنسية)
رفع زعيم المعارضة في أوغندا كيزا بيسيجي دعوى قضائية أمام المحكمة العليا في البلاد ضد الرئيس المنتخب يوري موسيفيني واللجنة المشرفة على الانتخابات الرئاسية التي أجريت الشهر الماضي وخسرها بيسيجي.
 
وقال محامي بيسيجي إن الدعوى القضائية تستند إلى حدوث تجاوزات في الانتخابات من بينها عمليات ترويع وتزوير وشطب أسماء من قائمة المسجلين.
 
بدوره قال موسيفيني -بعد اجتماع اليوم مع دبلوماسيين أميركيين وأوروبيين- إن بيسيجي لن يمثل أمام محكمة عسكرية، وستقتصر محاكمته أمام المحكمة العليا بتهمة الخيانة العظمي.
 
وكانت المحكمة العليا برأت أمس بيسيجي -الذي يتزعم حزب منتدى التغيير الديمقراطي المعارض- من تهمة الاغتصاب مبررة ذلك بفشل الاتهام في تقديم الأدلة التي تدينه. وسوف تستأنف محاكمته بتهمة الخيانة في 15 مارس/آذار الجاري.

وكان بيسيجي وهو كولونيل سابق بالجيش قد حصل في الانتخابات التي أجريت في 23 فبراير/شباط الماضي على 37% من مجموع أصوات سبعة ملايين ناخب شاركوا في الانتخابات، بينما فاز منافسه موسيفيني بنسبة 59% ليضمن الفوز بفترة رئاسية ثالثة مدتها خمسة أعوام.
 
وخاض بيسيجي الطبيب البالغ من العمر 49 عاما أيضا الانتخابات الرئاسية في عام 2001 والتي فاز فيها موسيفيني. ورفع دعوى قضائية مماثلة أمام نفس المحكمة بعد الانتخابات لكنه خسر القضية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة