كيرتن يلتقي أغاسي في نهائي بطولة الماسترز   
الأحد 1421/9/7 هـ - الموافق 3/12/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
 ستكتمل فرحة كيرتن إن تغلب على أغاسي في المباراة النهائية

باتت الفرصة سانحة أمام البرازيلي غوستافو كيرتن لإنهاء العام الحالي في صدارة تصنيف لاعبي التنس الأرضي المحترفين بعد تأهله إلى المباراة النهائية من بطولة الماسترز بفوزه على الأميركي بيت سامبراس بمجموعتين مقابل مجموعة واحدة وبواقع6-7 (5-7) و6-3 و6-4 في ساعتين و13 دقيقة في لشبونة.

ويتعين على كيرتن الفوز في النهائي اليوم على الأميركي أندريه أغاسي الذي تغلب على الروسي مارات سافين بمجموعتين مقابل لا شيء 6-3 و6-3 لتحقيق هدفه، وسبق لأغاسي أن فازعلى كيرتن بمجموعتين مقابل مجموعة واحدة وبواقع 6-4و
4-6 و6-3 في الدور الأول ضمن منافسات
المجموعة الخضراء.

وكان سافين يأمل في أن يسدي سامبراس إليه خدمة بفوزه على كيرتن لكي يضمن بقاءه في المركز الأول عالميا لأن البرازيلي كان الوحيد الذي يمكن أن يهدد مركزه في حال إحراز اللقب.

يذكر أن اللاعبين الأربعة الذين وصلوا إلى الدور نصف النهائي تناوبوا على إحراز ألقاب بطولات الغران شيليم الأربع الكبرى هذا الموسم, أغاسي في ملبورن الأسترالية وكيرتن في رولان غاروس الفرنسية وسامبراس في ويمبلدون الإنجليزية وسافين في فلاشينغ ميدوز الأميركية.

 غياب سامبراس عن بعض البطولات أفقده عرشه
كيرتن يقصي سامبراس
وتقدم سامبراس بسهولة في بداية المجموعة الأولى 3-صفر لكن كيرتن كسر إرسال منافسه وقلص الفارق إلى 3-2 ثم عاد وأدرك التعادل الذي استمر حتى 5-5 ثم 6-6 إلى أن حسم الأميركي المجموعة في مصلحته بعد شوط فاصل بصعوبة 7-5.

ورد كيرتن التحية في بداية المجموعة الثانية وتقدم 2-صفر بعد أن كسر إرسال سامبراس وحافظ على تقدمه حتى أنهاها 6-3 فارضا مجموعة ثالثة حاسمة كانت صعبة على الطرفين أنقذ فيها البرازيلي أربع محاولات لكسر إرساله في الشوط الثاني فيما نجح هو في فعل ذلك في الشوط التاسع ليتقدم 5-4 قبل أن ينهي المباراة بفوزه بالشوط العاشر بفضل إرسال نظيف كان الرقم 13 له.

الفوز على سامبرس له بهجته الخاصة 

قالوا بعد المباراة
وقال كويرتن الذي خسر في مباراتيه الأخيرتين أمام منافسه "إنها أكثر الأوقات إثارة لكنني متوتر بعض الشيء, فهي المرة الأولى التي أفوز عليه (سامبراس) مما يعتبر أفضل من إحراز لقب البطولة بالنسبة لي".

من جهته قال سامبراس "كنت أعرف أنه سيرد الكرات بشكل جيد، بل إن إرساله كان جيدا أيضا, لقد حصل على نقاط مهمة بطريقة أفضل مني".

أغاسي يهزم سافين المصاب
وقدم أ
غاسي عرضا كبيرا أمام سافين في مباراة نصف النهائي الأولى, فبعد أن كان الوحيد الذي يحقق ثلاثة انتصارات متتالية في الدور الأول، كانت على الروسي يفعيني كافلنيكوف والسويدي ماغنوس نورمان وكويرتن, لقن سافين درسا في نصف النهائي هو الثاني له في غضون يومين بعد أن كان قد خسر أمام سامبراس في مباراته الأخيرة من الدور الأول أيضا بمجموعتين نظيفتين.

وتعرض سافين إلى إصابة في قدمه اليمنى في المجموعة الأولى مما حد من تحركاته, لكنه على أي حال ما يزال يأمل أن يصبح أول لاعب غير أميركي ينهي العام في صدارة تصنيف اللاعبين في السنوات العشر الأخيرة, وبات عليه انتظار أن يسدي له سامبراس نفسه خدمة بتغلبه على كويرتن في مباراة نصف النهائي الثانية.

وكان سافين قضى على أي أمل لسامبراس في إنهاء العام في المركز الأول كما فعل في السنوات الماضية بمجرد تحقيقه فوزا واحدا في هذه البطولة.

واضطر سافين إلى استدعاء المعالج الفيزيائي والنتيجة تشير إلى تقدم أغاسي 5-3 في المجموعة الأولى التي عاد وأنهاها الأميركي في مصلحته 6-3, وفي الثانية كسر أغاسي إرسال منافسه في الشوط الخامس ليتقدم 3-2 ثم 5-3 مجددا قبل أن يفوز بالمجموعة والمباراة.

 أغاسي

أغاسي لا يهزم
وقال أغاسي "حتى تكون المصنف الأول في العالم يجب أن تجهد من أجل ذلك وأن تثبته في كل أسبوع".

ووصفت الصحافة البرتغالية أغاسي في هذه البطولة بأنه "لا يهزم" خصوصا بعد العرض الكبير الذي قدمه أمام نورمان في الدور الأول, وهو أكد من مباراة إلى أخرى أن الإصابة التي لحقت به لمدة ثلاثة أسابيع لم تفقده بريقه وهو في طريقه إلى إحراز لقبه الثاني في الماسترز بعد عشرة أعوام من اللقب الأول.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة