أدلة على وجود نوع عملاق من خلد الماء   
الخميس 1435/1/12 هـ - الموافق 14/11/2013 م (آخر تحديث) الساعة 15:47 (مكة المكرمة)، 12:47 (غرينتش)

خلد الماء الحديث ينتمي إلى فصيلة الثدييات لكنه يبيض ولا يلد ويرضع أطفاله (الأوروبية-أرشيف)

اكتشف علماء أحد أسنان نوع من حيوان خلد الماء العملاق (البلاتيبوس) -يطلق عليه أيضا اسم منقار البط- لم يكن معروفا من قبل حيث كان يعيش في أستراليا في وقت من الأوقات وكان ضخما لدرجة تسمح له بتهشيم ترس السلحفاة بأسنانه.

ويظهر التعرف على هذا السن أنه كان يوجد أكثر من نوع واحد من حيوان خلد الماء منذ ملايين السنين، وقد تم اكتشافه في عينة من الحجر الجيري استخرجت من طبقات صخرية أحفورية في موقع "ريفيرزليه" في شمالي غربي ولاية كوينزلاند الأسترالية.

وقبل اكتشاف هذا النوع الجديد -الذي أطلقت عليه طالبة علم الحفريات القديمة ريبيكا بيان، التي تدرس في جامعة كولومبيا في نيويورك- اسم "أوبدورودين ثارالكوشيلد"، كان العلماء يعتقدون أنه لم يكن هناك سوى نوع واحد من حيوان خلد الماء يسكن الأرض والذي أخذ يتضاءل حجمه تدريجيا. 

مع ذلك، يبدو الآن أن خلد الماء العملاق الآكل للحوم الذي يبلغ طوله أكثر من متر واحد قد استوطن شمالي غربي أستراليا قبل 15 مليون سنة وانقرض منذ خمسة ملايين عام على الأقل، علما أن أقدم الأحافير المعروفة لهذا الحيوان عُثر عليها في صخرة عمرها 61 مليون عام في أميركا الجنوبية. 

ونشرت نتائج الدراسة -التي سلطت الضوء أيضا على الحيوانات أكلة اللحوم الكبيرة- في المجلة الأميركية لعلم الحفريات الفقارية.

وقالت الباحثة المشاركة في الدراسة سوزان هاند -التي تعمل أستاذة مشاركة في جامعة نيو ساوث ويلز في أستراليا- إن هذا الحيون الجديد ربما يكون قد عاش بشكل رئيسي في المياه شأنه شأن الأنواع الأخرى من خلد الماء، مضيفة أنهم يعتقدون أنه لا يأكل فقط السرطانات النهرية والقشريات الأخرى لكنه يأكل أيضا الفقاريات الصغيرة مثل الأسماك والضفادع والسلاحف.

وأوضحت بيان أن "خلد الماء وقنفذ النمل" اللذين ينتميان لفصيلة الحيوانات أحادية المسلك هما آخر بقايا الامتداد البدائي للثدييات التي كانت فريدة من نوعها في القارات الجنوبية، مشيرة إلى أن اكتشاف نوع جديد من خلد الماء، حتى لو لم يكن مكتملا، يعد أمرا هاما جدا لفهم هذه الثدييات.

ويصنف خلد الماء الحديث الذي يستوطن شرقي أستراليا على أنه حيوان ينتمي إلى فصيلة الثدييات الواضعة للبيض، فهو يبيض ولا يلد ويرضع أطفاله، له منقار البط وفراء القضاعة (ثعلب الماء) وأقدام حيوان السمور المكففة التي يبلغ حجمها تقريبا نصف حجم أقدام أسلافه في حقبة ما قبل التاريخ، أما الذكور من هذا النوع فلديها شوكة سامة في قدميها الخلفيتين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة