تناول الصويا يقلل مخاطر الإصابة بسرطان الثدي   
الاثنين 1429/3/4 هـ - الموافق 10/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 13:01 (مكة المكرمة)، 10:01 (غرينتش)

 
أفادت دراسة طبية أن انتظام النساء في تناول أغذية تحتوي على فول الصويا، يخفف مخاطر الإصابة بسرطان الثدي.

وذكرت نتائج الدراسة التي أجراها المركز الوطني للسرطان في العاصمة اليابانية طوكيو أن النساء اللواتي لديهن نسب عالية من مادة "جينيستيين" الموجودة في الصويا، أقل عرضة لسرطان الثدي من النساء اللواتي لديهن نسبة ضعيفة منها.

وتابع باحثون نحو 25 ألف سيدة تتراوح أعمارهن بين 40 و69 عاما في كل أنحاء اليابان خلال عشر سنوات ونصف، مع الأخذ في الاعتبار استهلاكهن الصويا بأشكاله المختلفة.

وخلال الدراسة ركز فريق البحث على الرابط بين كثافة مادة الجينيستيين في الجسم وسرطان الثدي عبر مقارنة عينات الدم لـ144 سيدة أصبن بسرطان الثدي و288 سيدة غير مصابة.

وأظهرت النتائج أن خطر الإصابة بسرطان الثدي لدى النساء اللواتي لديهن نسبة عالية من المادة المذكورة أقل بثلاث مرات عمن نسبته منخفضة لديهن.

وعلى سبيل المثال أوضحت الدراسة أن النساء اللواتي لديهن نسبة عالية من "جينيستيين" كن يستهلكن مائة أو خمسين غراما من الأغذية التي تحتوي على الصويا يوميا كمعدل وسطي.

لكن فريق البحث حذر من أن الاستهلاك المفرط للجينيستيين -خصوصا بشكل متممات غذائية- يمكن أن يؤدي إلى نتائج عكسية فيزيد خطر الإصابة بسرطان الثدي.

ويبدو أن فوائد الصويا لم تنحصر فقط في الحد من سرطان الثدي، حيث أفادت دراسة ثانية نشرت مؤخرا في اليابان بأن النساء اللواتي ينتظمن في تناول منتجات تحتوي على الصويا، ينخفض لديهن خطر الإصابة بجلطة أو نوبة قلبية بمعدل ثلاث أو أربع مرات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة