كريمي يعود لإيران بعد سنوات من الاحتراف الخارجي   
السبت 1429/9/6 هـ - الموافق 6/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:10 (مكة المكرمة)، 21:10 (غرينتش)
الإيراني علي كريمي بألوان فريقه السابق قطر القطري (الفرنسية-أرشيف)

عاد لاعب خط الوسط الإيراني علي كريمي للعب في الدوري الإيراني لكرة القدم بعد ست سنوات من الاحتراف مع أندية خارجية أبرزها بايرن ميونيخ الألماني إضافة إلى أهلي دبي الإماراتي وقطر القطري.
 
وعاد النجم الملقب بـ"مارادونا آسيا" إلى ناديه الأصلي بيرسيبوليس طهران حيث وقع معه عقدا يمتد لعام واحد.
 
وكان كريمي قد بدأ مسيرته الخارجية عام 2002 عندما انتقل إلى أهلي دبي لمدة ثلاث سنوات حيث قدم معه أداء قويا كما تألق في تلك الفترة مع منتخب بلاده مما لفت أنظار بايرن ميونيخ إليه فتعاقد معه لمدة عامين.
 
لكن لاعب الوسط الإيراني لم يتمكن من حجز مكان في التشكيلة الأساسية للفريق الألماني وانتهى به المطاف إلى قطر لكنه واصل أيضا مسيرة التراجع ولم يقدم المستوى اللافت الذي اشتهر به عندما كان في دبي.
 
انتقاد واستبعاد
وتلقى كريمي مؤخرا ضربة موجعة عندما لم يستدعه زميله السابق علي دائي الذي يتولى حاليا تدريب منتخب إيران للمشاركة في التشكيلة التي تستعد لمواجهة السعودية غدا ضمن تصفيات آسيا المؤهلة لكأس عالم 2010.
 
وأثار كريمي ضجة كبرى في شهر مايو/أيار الماضي عندما وجه انتقادات حادة طالت منتخب بلاده ومدربه كريمي وكذلك الاتحاد الإيراني لكرة القدم حيث اتهمهم بأنهم الأضعف على مدار السنوات العشر التي قضاها في صفوف المنتخب.
 
ومنذ ذلك الحين تردد أنه منع بشكل غير رسمي من الانضمام إلى صفوف المنتخب الإيراني.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة