من التعاون إلى التكامل   
الأحد 1426/11/18 هـ - الموافق 18/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 10:29 (مكة المكرمة)، 7:29 (غرينتش)

أبدت الصحف الخليجية الصادرة اليوم الأحد اهتماما خاصا بقمة مجلس التعاون التي رأت أنها ينبغي أن تتجاوز التعاون إلى التكامل، كما تطرقت إلى إطلالة المذهبية إلى جانب الطائفية في لبنان. ونشرت إحداها نتائج استطلاع للرأي يظهر أن بوش هو أقل الرؤساء الأميركيين شعبية بين آخر عشرة رؤساء للولايات المتحدة.

"
تجربة مجلس التعاون الخليجي على الرغم مما يثار من عدم مواكبتها لطموحات الشعوب تمثل تجربة ثرية بقياس ما حققته التكتلات الإقليمية الأخرى
"
الشرق القطرية
التعاون إلى التكامل
صحيفة الخليج الإماراتية قالت في افتتاحيتها إن مجلس التعاون لدول الخليج العربي يطوي مع قمته التي تستضيفها أبو ظبي اليوم ربع قرن من عمره شهدت خلاله منطقة الخليج الكثير من الأعاصير السياسية والأمنية، ومع ذلك صمد المجلس وحافظ على مقومات وجوده، متسائلة هل المطلوب كان الصمود ورد الفعل فقط؟.

وأشارت الصحيفة إلى أن مجلس التعاون عندما أنشئ قبل ربع قرن في أبو ظبي التي تحتضنه اليوم، كان الهدف أن يكون قاطرة لعملية تكامل شاملة لدوله في مختلف النواحي الاقتصادية والسياسية والأمنية والتنموية، وأن يشكل نواة لعمل توحيدي عربي يضع كل طاقات الأمة في مكانها الصحيح كي تتمكن من مواجهة العصر ومتطلباته وتحدياته.

وأكدت الصحيفة أن المجلس يومها مثل أملا للشعب العربي كله وليس في الخليج فقط، في أن يحقق الحلم الذي راوده على مر التاريخ ألا وهو الوحدة العربية.

وختمت الصحيفة بأن الوقت لم يفت بعد، فيجب اغتنام الفرصة الآن للتعويض عما فات كي يكون مجلس التعاون مجلسا للتكامل وليس للتعاون فقط.

وفي نفس الموضوع رأت صحيفة الشرق القطرية أن هذه القمة التي تأتي متزامنة مع الذكرى الخامسة والعشرين لإنشاء مجلس التعاون، من المؤمل أن تشكل منعطفا مهما في هذه المرحلة لكونها تؤسس للتعاون الاقتصادي والسياسي للمرحلة المقبلة.

وقالت الصحيفة إن المجلس سيناقش كل القضايا الساخنة كالوضع في العراق وتقدم العملية السلمية من خلال الانتخابات، والتطورات الجارية على صعيد الملف اللبناني السوري وما يدور في فلسطين، وتعزيز التعاون في مكافحة قضايا الإرهاب وسبل جعل منطقة الشرق الأوسط والخليج العربي خالية من أسلحة الدمار الشامل.

واختتمت الشرق افتتاحيتها بأن تجربة مجلس التعاون الخليجي على الرغم مما يثار من عدم مواكبتها لطموحات الشعوب تمثل تجربة ثرية بقياس ما حققته التكتلات الإقليمية الأخرى.

"
الخروج من النفق المظلم الذي دخل فيه لبنان بعد اغتيال الحريري يقتضي من الأطراف اللبنانية التنازل عن مصالحها الخاصة من أجل لبنان وأجياله المقبلة
"
الوطن السعودية
ديمقراطية الطوائف والمذاهب
رأت صحيفة الوطن السعودية أن لبنان يتجه مرة أخرى إلى الطائفية، بل وإلى المذهبية، والخشية كل الخشية أن تتحول العبارات الجديدة المستخدمة في قاموس اللغة السياسية إلى واقع مفروض، وهو مقتل لبنان، ومن ثم المنطقة برمتها.

فمصطلح "الوزراء الشيعة" بات مصطلحا يستخدمه حتى الشيعة أنفسهم رغم أدبيات كل من حزب الله وحركة أمل، واليوم، ينسحب الوزراء الشيعة إضافة إلى وزير مسيحي محسوب على رئيس الجمهورية إميل لحود، ومن يضمن ألا تتكرر المسألة نفسها مع الوزراء أنفسهم في المستقبل أو مع غيرهم من وزراء الطوائف الأخرى، إذا ما تبدلت الظروف، وتغيرت التوازنات.

ونبهت الوطن إلى أن لبنان الذي يعتبر في نظر أشقائه العرب منارة للديمقراطية ينسحب تدريجيا من هذا اللقب على حساب الطائفية ثم المذهبية ليعود فيحكم من قبل مجالس مذهبية تعيده إلى نظام المتصرفية في القرن التاسع عشر، وتضعه تحت وصاية دولية لا هم لها إلا حفظ مصالحها في المنطقة والتوسع على حساب غيرها.

وخلصت الصحيفة إلى أن الخروج من النفق المظلم الذي دخل فيه لبنان بعد اغتيال الرئيس الحريري وسلسلة الاغتيالات ومحاولات الاغتيال التي أعقبت ذلك تقتضي من الأطراف اللبنانية التنازل عن مصالحها الخاصة من أجل لبنان وأجياله المقبلة، حتى لا تتكرر حرب أهلية يتحدث الكثير عن أنها تلوح في الأفق.

"
الرئيس جورج بوش هو الأقل شعبية والأكثر نزوعا إلى الحرب، بين آخر عشرة رؤساء للولايات المتحدة
"
الرأي العام الكويتية

بوش الأقل شعبية بين 10 رؤساء أميركيين
أوردت صحيفة الرأي العام الكويتية أن نتائج استطلاع جديد للرأي أجرته شركة "ناشيونال كوالتيتيف سنتر" المتخصصة في أبحاث التسويق بشيكاغو أظهرت أن الرئيس جورج بوش هو الأقل شعبية والأكثر نزوعا إلى الحرب، بين آخر عشرة رؤساء للولايات المتحدة.

ومن بين 662 شخصا شملهم الاستطلاع، لم يذكر سوى 9% أن بوش هو رئيسهم المفضل من بين آخر عشرة رؤساء, وتصدر جون كنيدي القائمة في هذا الجزء من الاستطلاع, حيث اختاره 26% ممن شاركوا في الاستطلاع يليه مباشرة بيل كلينتون مع 25% من الأصوات ثم رونالد ريغان بـ23%.

كما ذكر 43% ممن استطلعت آراؤهم، أن بوش هو أكثر الرؤساء العشرة ميلا إلى خوض الحروب، وقال 42% منهم إنه الأسوأ بالنسبة إلى الاقتصاد، بينما ذكر 33% ممن شملهم الاستطلاع أنه الأقل فعالية.

لكنه حصل على أكبر نسبة من الأصوات في الإجابة على سؤال عن الرئيس الذي يفعل الصواب حتى لو كان يتعلق بأمر لا يحظى بشعبية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة