أردوغان يترك السياسة إذا فشل حزبه في الانفراد بالحكم   
الأربعاء 1428/7/4 هـ - الموافق 18/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:48 (مكة المكرمة)، 21:48 (غرينتش)
استطلاعات الرأي تتوقع فوزا كاسحا لحزب العدالة والتنمية في الانتخابات المقبلة(الفرنسية)

أعلن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان أنه سيترك المجال السياسي إذا لم يتمكن حزب العدالة والتنمية من الانفراد بتشكيل الحكومة عقب الانتخابات التشريعية المقبلة.
 
ونقلت تقارير صحفية عن أردوغان قوله في تجمع خطابي في إسبرطة جنوبي غربي البلاد "إن لم نتمكن من الحكم بمفردنا سأنسحب من الحياة السياسية".
 
وتتوقع استطلاعات الرأي فوز حزب العدالة والتنمية بعدد كاف من الأصوات تخوله من الانفراد بتشكيل الحكومة التركية القادمة.
 
ومن المقرر أن تشهد تركيا إجراء انتخابات تشريعية مبكرة في 22 يوليو/تموز الجاري وذلك في إطار التفاعلات التي خلقتها الأزمة السياسية التي دخلتها البلاد في الأشهر الأخيرة على خلفية الانتخابات الرئاسية.
 
وبدأت الأزمة بعد تقدم عبد الله غل وزير الخارجية مرشح حزب العدالة والتنمية لانتخابات رئاسية بالبرلمان, لكن المعارضة قاطعت جلسات الاقتراع ولم يكتمل النصاب القانوني, مما جعل المحكمة الدستورية تقضي بإلغائها, ليدعو بعدها أردوغان إلى انتخابات عامة لإنهاء الأزمة, قبل أربعة أشهر من موعدها.
 
وأقرت المحكمة الدستورية العليا عقب ذلك إصلاحات اقترحها حزب العدالة والتنمية الحاكم تنص على انتخاب رئيس البلاد لدورة رئاسية واحدة لمدة خمس سنوات، بدلا من السنوات السبع المعمول بها حاليا، وتنظيم انتخابات عامة كل أربع سنوات بدلا من خمس كما هو الواقع حاليا.
 
اغتيال واعتقال
وفي سياق متصل أعلنت مصادر صحفية أن أجهزة الأمن اعتقلت أشخاصا اتهموا بأنهم كانوا وراء اغتيال مرشح مستقل للانتخابات التشريعية بعد إصابته بطلقات نارية في إسطنبول.
 
وكان البرلماني المستقل تونكاي سيرانليوغلي(42 عاما) أصيب بعيارات نارية داخل سيارته عقب مشاركته مساء الاثنين في مناظرة تلفزيونية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة