الترابي وأنصاره في عزلة داخل السجن   
الاثنين 1421/12/4 هـ - الموافق 26/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وصال المهدي
أعلنت زوجة زعيم حزب المؤتمر الشعبي المعارض في السودان الدكتور حسن الترابي أن زوجها وأنصاره وضعوا في عزلة داخل أحد السجون. وقالت السيدة وصال المهدي التي سمح لها بزيارة زوجها إنه يسمح لهم بالخروج إلى باحة السجن لأداء الصلوات.

وكشفت السيدة المهدي (وهي شقيقة زعيم حزب الأمة رئيس الوزراء السابق الصادق المهدي) أن عائلة الترابي ينتابها قلق شديد بسبب معلومات أشارت إلى نقله إلى مكان غير معلوم خارج الخرطوم.

وكانت السلطات السودانية نفت ما أعلنه الحزب عن نقل زعيمه إلى أحد السجون خارج العاصمة، وأكدت أنه مايزال في سجن كوبر بضاحية الخرطوم بحري.

واعتقل الترابي وأبلغ أنه سيخضع للاستجواب على خلفية مذكرة تفاهم وقعها ممثلون لحزبه مع ممثلين للجيش الشعبي لتحرير السودان بزعامة جون قرنق مؤخرا.

وفي السياق ذاته قالت السفارة السودانية في القاهرة إن المذكرة كانت تستهدف الإطاحة بالحكومة. وأضاف بيان للسفارة أن المذكرة وقعت بهدف "زعزعة الأمن والاستقرار والعمل على إسقاط الحكومة بشتى السبل".

وأضاف البيان أن الخطر الأمني الذي مثلته المذكرة المثيرة للجدل يبرر اعتقال الترابي وأنصاره. وأكد أن الحكومة ليست ضد مبدأ اتصال أي حزب أو إجراء تفاوض مع حركة قرنق إذا كان ذلك يستهدف إقناعها بالجنوح إلى السلم والتخلي عن الحرب.

الجدير بالذكر أن الترابي كان الرئيس السابق للبرلمان السوداني، وحليف الرئيس السوداني عمر البشير. وقد شكل حزب المؤتمر الوطني الشعبي المعارض في يونيو/ حزيران الماضي بعد أن قرر الرئيس حل البرلمان وعزل الترابي من منصبه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة