تنظيم الدولة يقتل عشرات من الجيش والحشد ببيجي   
الأحد 1436/8/27 هـ - الموافق 14/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 2:51 (مكة المكرمة)، 23:51 (غرينتش)
لقي 47 عنصرا من مليشيا الحشد الشعبي والجيش العراقي مصرعهم جراء تعرضهم لهجمات من قبل تنظيم الدولة الإسلامية بالقرب من مدينة بيجي في محافظة صلاح الدين (شمالي العراق) السبت. وفي محافظة الأنبار (غربي البلاد) سقط عشرات الجنود بين قتيل وجريح بعد هجمات للتنظيم عليهم.

وفي إحدى العمليات قتل 36 عنصرا من مليشيات الحشد الشعبي السبت بعد مهاجمة مقاتلي تنظيم الدولة مواقع تابعة للحشد في منطقة الفتحة شمال شرقي بيجي، وذلك حسب ما ذكرت وكالة أعماق التابعة للتنظيم.

وقالت أعماق إن مقاتلي تنظيم الدولة اقتحموا نقاط تمركز الحشد الشعبي بعد قصفها بالصواريخ وقذائف الهاون وتمكنوا من تدمير دبابة وعربة همر وثلاث آليات أخرى.

وأضافت الوكالة أن طائرات حربية كانت تساند مليشيات الحشد خلال المعركة قصفت أرتالا تابعة للحشد عن طريق الخطأ.

من ناحية أخرى، قالت مصادر أمنية عراقية إن 11 شخصا قتلوا وأصيب أكثر من عشرين آخرين -جميعهم من أفراد الجيش ومليشيا الحشد الشعبي- في أربعة تفجيرات نفذها تنظيم الدولة بمنطقة الحجاج جنوب مدينة بيجي.

كما أفاد تنظيم الدولة بأن مقاتليه كبدوا القوات الحكومية والمليشيات خسائر كبيرة في ثلاث هجمات بسيارات ملغومة وقصف بالهاون على تجمعاتهم غربي بيجي.

video

الأنبار
من جهة أخرى، قالت مصادر أمنية عراقية إن عشرة جنود قتلوا وأصيب ستة في كمين نصبه تنظيم الدولة لرتل عسكري تابع للجيش العراقي على الطريق الرابط بين قاعدة عين الأسد الجوية وبلدة البغدادي غربي الأنبار.

وفي الفلوجة بمحافظة الأنبار، قالت مصادر من الجيش العراقي للجزيرة إن ثمانية من عناصره وعناصر مليشيات الحشد الشعبي قتلوا، وأصيب عشرة في تفجير عربة عسكرية يقودها "انتحاري" استهدف ثكنة عسكرية في منطقة الهياكل جنوب شرقي الفلوجة.

كما أكدت مصادر عراقية للجزيرة مقتل أربعة مدنيين وجرح سبعة آخرين في قصف لمروحية عراقية شمال الفلوجة.

وكانت اشتباكات تنظيم الدولة مع المليشيات في مدينة العلم شرق تكريت (شمال بغداد) قد أسفرت الجمعة عن مقتل 22 عنصرا من التنظيم وستة من مليشيات الحشد الشعبي، وفقا لمصدر أمني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة