بوش: الحرب تتقدم لكن نهايتها لا تزال بعيدة   
الأربعاء 1424/1/24 هـ - الموافق 26/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جورج بوش وزوجته على سلم الطائرة قبل التوجه إلى قاعدة ماكديل الجوية بولاية فلوريدا


قال الرئيس الأميركي جورج بوش إن الحرب على العراق تتقدم بشكل جيد، لكنه حذر من أن نهايتها لا تزال بعيدة.
وأضاف بوش في حديث لأسر وأفراد القيادة المركزية بقاعدة ماكديل الجوية بولاية فلوريدا أن القوات الأميركية ستحارب دون هوادة في العراق حتى تحقق أهدافها.

وأشار إلى أن أحدا لا يستطيع توقع "اليوم الأخير للنظام العراقي"، مؤكدا أن الرئيس العراقي صدام حسين "يفقد يوما بعد يوم السيطرة على بلاده". وقال بوش إن "كل يوم يمر يقربنا من تحقيق أهدافنا"، موضحا أن القوات الأميركية والبريطانية تستهدف بشكل مكثف الآن وحدات الحرس الجمهوري.

وأشاد بوش بالقوات الميدانية في الحرب وقال إنها سيطرت على مئات الأميال من العراق. كما أشاد بالقوات الحليفة للولايات المتحدة والدور الذي لعبته بشكل مباشر حتى الآن في الحرب الحالية، وأشار إلى أن عددا آخر من الدول الحليفة ستقدم دعمها على مدى الفترة المقبلة.

وتطرق الرئيس الأميركي في حديثه مجددا إلى الأسرى الأميركيين الذين وقعوا في أيدي العراقيين. وأكد أن الجنود الذين سيعاملون أسرى الحرب الأميركيين معاملة سيئة أو ينتهكون قانون الحرب سيعتبرون "مجرمي حرب".

كولن باول

من جهة أخرى شدد وزير الخارجية الأميركي كولن باول في مقابلة أجرتها معه الجزيرة على أنّ الحرب الحالية ضد العراق مستمرة حتى نهاية نظام حكم الرئيس صدام حسين.

ورفض باول في حديثه أي هدنة أو وقف للعمليات القتالية معتبراً أن ذلك من شأنه الانتظار طويلا دون الوصول إلى نتيجة. وقال "نريد إنهاء الحرب في أقرب وقت ممكن ووضع حكومة لا تهدر ثروات العراق على أسلحة الدمار الشامل".

واعتبر باول أن ما يحدث من فوضى إدارية في المناطق التي تستولي عليها القوات الأميركية والبريطانية أمر طبيعي، مشيراً إلى سعيهم الدؤوب لإعادة الحياة لطبيعتها وتذليل الصعوبات بالنسبة لمواطني تلك المناطق.

وأعلن وزير الخارجية الأميركي أنه على اتصال مستمر بنظرائه العرب، مشيرا في المقابلة التي أجرتها معه الجزيرة إلى أنه شرح للوزراء العرب حرص الإدارة الأميركية على تقليل الخسائر بقدر الإمكان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة