البدانة تزيد إصابة الأطفال بالربو   
السبت 28/1/1433 هـ - الموافق 24/12/2011 م (آخر تحديث) الساعة 17:33 (مكة المكرمة)، 14:33 (غرينتش)

العلماء أثبتوا علاقة بين بدانة الأطفال في الصغر وإصابتهم بالربو عند الثامنة (الفرنسية)

حذر باحثون من أن الأطفال البدناء أو الذين يعانون من السمنة في السابعة من العمر معرضون أكثر من الأطفال ذوي الوزن الطبيعي للمعاناة من مرض الربو عند بلوغ الثامنة من العمر وأكثر
.

وأفاد موقع هيلث داي نيوز الأميركي بأن باحثين في السويد تابعوا أكثر من ألفي طفل طوال ثماني سنوات، وحصلوا على بيانات طولهم ووزنهم عندما كانوا في السنة الأولى من عمرهم والشهر الـ18 والسنة الرابعة ومن ثم السابعة من العمر.

وملأ أهل الأطفال استمارة عن صحة أطفالهم بما في ذلك إصابتهم بالربو أو الحساسية.

وتبين أن من كانوا بوزن طبيعي في أوائل الطفولة وزاد وزنهم في السابعة من العمر كانوا أكثر ميلا للمعاناة من الربو من الأولاد ذوي الوزن الطبيعي.

أما الأطفال الذين كانوا بدناء في بداية طفولتهم وخسروا وزنهم الزائد مع بلوغ السابعة من العمر فلم يكونوا معرضين لخطر المعاناة من الربو أكثر من غيرهم.

لذا نصح الباحثون الأهل بالحرص على أن يكون وزن طفلهم طبيعيا عند بلوغه السابعة من العمر وذلك بغية حمايته أكثر من خطر الربو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة