التاميل يعودون للتفاوض مع حكومة سريلانكا   
السبت 1424/9/8 هـ - الموافق 1/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إحدى جولات المفاوضات بين التاميل والحكومة السريلانكية في تايلند العام الماضي (أرشيف- رويترز)
أنهى متمردو جبهة تحرير نمور التاميل (إيلام) مقاطعتهم لمحادثات السلام مع الحكومة السريلانكية التي استمرت منذ أبريل/نيسان الماضي إثر اتهامهم للحكومة بعدم التزامها بوعودها.

وقدم نمور التاميل خطة عرضت على الوسيط النرويجي تشمل تقاسما للسلطة، وتشكل أول اقتراح شامل لتسوية النزاع. وطالبوه بتنظيم لقاء مع الحكومة للبحث فيها.

وقال زعيم نمور التاميل تاميلسيلفان للصحفيين في مدينة كيلينوششي معقل حركته إنه مستعد لمواصلة الحوار مع الحكومة والتوصل سريعا إلى اتفاق لتشكيل سلطة حكم ذاتي انتقالية "لتطبيع الوضع وتحقيق التنمية الاقتصادية لشعب التاميل".

وهذه هي المرة الأولى التي يطرح فيها نمور التاميل اقتراحا خطيا يعد بمثابة خريطة طريق لإنهاء الحرب الناشبة منذ عقدين والتي أودت بحياة 64 ألف شخص.

من جانبه قال بييريس رئيس الوفد التفاوضي الحكومي في بيان له إن الاقتراح يختلف بشكل كلي عن المقترحات التي سلمتها الحكومة السريلانكية. لكنه أوضح أنه رغم أن التباينات في مواقف الطرفين جلية فإن الحكومة مقتنعة بأن الطريق لتحقيق تقدم هو المناقشة المباشرة للقضايا المتضمنة في مقترحات كل طرف.

وسلم السفير النرويجي هانز براتسكار الحكومة مقترحات المتمردين في إطار جهود الوساطة التي تقوم بها الحكومة النرويجية والتي كانت قد أسفرت عن هدنة لم تنتهكها الأطراف المعنية في الأغلب منذ إبرامها في فبراير/شباط من العام الماضي.

وحسب المفاوض الحكومي فإن سريلانكا تعتزم طلب ترتيب اجتماع في وقت لاحق هذا الشهر أو أوائل ديسمبر/ كانون الأول المقبل لمناقشة الأمور الأولية حتى يمكن تمهيد الطريق لاستئناف المحادثات الجوهرية في أقرب وقت من العام المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة