العائلة يكشف القصة الحقيقية لسلالة بوش   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 8:05 (مكة المكرمة)، 5:05 (غرينتش)

أفادت صحيفة الشرق الأوسط بأنه من المنتظر ينزل للأسواق الأميركية كتاب جديد عن حياة بوش الخاصة تحت عنوان "العائلة.. القصة الحقيقية لسلالة بوش" لكاتبة السير الشهيرة كيتي كيلي.

ويتهم الكتاب بوش بالإدمان على المخدرات وتعاطيها بمنتجع كامب ديفد أثناء فترة رئاسة والده، إضافة إلى تهم أخرى قد تساهم بتدمير صورته في أذهان القراء والناخبين.

واعتمدت المؤلفة في جزء من المعلومات الغزيرة التي تضمنها الكتاب، على لقاءات مع شرون بوش مطلقة نيل بوش شقيق الرئيس الأميركي.

غير أن شرون سارعت لنفي المعلومات التي قيلت على لسانها ببيان وزعته على وسائل الإعلام الأميركية واهتمت بإبرازه الصحف المحافظة المؤيدة للجمهوريين.

ورغم النفي الصادر عن مطلقة شقيق بوش والمتحدث باسم البيت الأبيض دان بارليت, فإن سوزان هيرتز المديرة المشاركة بدار نشر دبلداي بنيويورك قالت إن المؤلفة قدمت ما يؤكد صحة المعلومات الواردة في الكتاب، وهناك طرفا ثالثا استمع لجانب من حوارهما.

ومع ذلك قالت شرون بوش في بيانها إنها تنفي بشكل مطلق أن تكون قد أبلغت كيلي بأنها شاهدت جورج بوش يتعاطى الكوكايين بكامب ديفد، وأضافت أن ردها على الكاتبة عندما طرحت عليها سؤالا عن تعاطي بوش المخدرات بالمنتجع كان: من بإمكانه أن يتطرق لمثل هذا الأمر.

وتابعت أنه رغم التوتر والخلافات التي تشوب علاقتها مع عدد من أعضاء عائلة بوش فإنها لن تسمح لمثل تلك الادعاءات أن تمضي دون تكذيب.

وتقول الشرق الأوسط إن صدور الكتاب يأتي بعد أسابيع قليلة من صدور كتاب عن كيري يصفه بأنه كاذب ومخادع ولا يصلح لقيادة أميركا ويجب ألا يفوز بالانتخابات.

وجمع هذا الكتاب شهادات قدمها زملاء كيري أثناء حرب فيتنام، ومؤلفاه هما جون أونيل الضابط الذي خلف كيري بقيادة القطعات البحرية في حرب فيتنام 1970، وجيري كورسي المتخصص في جماعات معارضة للحرب.

وقام أونيل وكورسي بتعرية كيري تماما وأظهراه كمنافق انتهازي، وأوضحا أنه وقف يدافع عن هوشي الزعيم الفيتنامي ويشبهه بأنه جورج واشنطن فيتنام الذي يحاول بناء وإصلاح بلاده.

وقبل ذلك صدر كتاب "الوجوه المتعددة لجون كيري" لمؤلفه ديفد بوسي الذي يحاول إظهار كيري كإنسان متعدد الوجوه لا مبدأ له سوى المكاسب الشخصية بأي وسيلة. هذا وقد نشط المعارضون لكيري في تقديم ملخصات للاتهامات الواردة بتلك الكتب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة