ارتفاع عدد قتلى غرق الزورق بصعيد مصر إلى سبعة   
الثلاثاء 5/10/1428 هـ - الموافق 16/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:29 (مكة المكرمة)، 21:29 (غرينتش)
المياه المختلطة بالطين عرقلت عمليات البحث عن الضحايا (الفرنسية)
انتشلت فرق الإنقاذ أربع جثث من ضحايا المركب الغارق بنهر النيل, عند قرية بني حسن بمحافظة المنيا جنوب القاهرة, ليرتفع عدد القتلى إلى سبعة, إضافة إلى سبعة آخرين من المفقودين.

وقال رئيس شرطة المسطحات المائية بمحافظة المنيا مينا ذكري إن عمليات الإنقاذ تواجه عدة صعوبات بسبب طبيعة المياه المختلطة بالطين في المنطقة التي غرق فيها المركب.

وأشار ذكري إلى أن أجهزة الإنقاذ انتشلت قبل ذلك ثلاث جثث, وقال إن توأمين عمرهما ست سنوات كانا بين القتلى الذين انتشلت جثثهم خلال الساعات القليلة الماضية. كما قال إن عمليات البحث سوف تستمر على مدى اليومين القادمين, والانتظار لطفو المزيد من الجثث على سطح الماء.

وكان أكثر من 15 شخصا قد أصيبوا في الحادث نفسه نقلوا جميعا لتلقي العلاج والإسعافات اللازمة بالمستشفيات القريبة.

في هذه الأثناء وبينما تواصل فرق الأمن التحقيق في أسباب الحادث, نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية عن محافظ المنيا فؤاد سعد الدين أن عددا كبيرا من المواطنين كانوا يحاولون ركوب "المعدية" عندما سقطت بهم قطع خشبية كانت تصل بينها وبين ضفة النهر.

كما قالت مصادر أمنية مسؤولة إن أحد الحواجز على المعدية انهار أيضا مما تسبب في سقوط آخرين بالماء.

وقد توافد المزيد من أقارب الضحايا إلى موقع الحادث انتظارا للتأكد من مصير ذويهم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة