قتلى وجرحى في قصف الحوثيين لتعز   
الأربعاء 1437/1/8 هـ - الموافق 21/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 18:17 (مكة المكرمة)، 15:17 (غرينتش)

قال مراسل الجزيرة إن 15 مدنيا على الأقل قتلوا والعشرات جرحوا جراء قصف لمليشيا الحوثي على مدينة تعز جنوب اليمن. وأضاف أن مسلحي الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح قصفت أحياء وسوقا مزدحمة وسط مدينة تعز، مما أدى لسقوط العشرات بين قتيل وجريح. بينما لاتزال فرق الإسعاف تواصل عمليات إجلاء الجرحى والقتلى من الأماكن المستهدفة بالقصف.

من ناحية أخرى، أفادت مصادر للجزيرة بمقتل نحو خمسين وجرح العشرات من مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع في تعز جراء قصف طيران التحالف العربي مواقع لهم. وأعلنت المقاومة الشعبية مقتل ستة وجرح 29 من أفرادها.

video

وكثف طيران التحالف غاراته على مواقع الحوثيين وقوات صالح بالمحافظة، واستهدف مزرعة دار الشجاع ودمر منصة صواريخ بداخلها، كما قصف إدارة المنطقة الأمنية في الجند، ومعسكر القوات الخاصة والقصر الجمهوري شرق المدينة، ونقطة عسكرية بمنطقة الراهدة.

في غضون ذلك، يبدأ الجيش الوطني، اليوم الأربعاء، تسلم مقرات حكومية تسيطر عليها المقاومة الشعبية في تعز، وفق ما نقلت وكالة الأناضول، في حين حققت قواته تقدما وصف بالمهم في محافظة الجوف.
 
وقال مصدر عسكري -رفض نشر اسمه- لوكالة الأناضول إن "الجيش الوطني سيبدأ في وقت لاحق اليوم استلام عدد من المقرات الحكومية الخاضعة لسيطرة المقاومة الشعبية في مدينة تعز".

وأوضح أن من بين المقرات التي سيجري تسلمها مبنى إدارة أمن المحافظة، ومبنى ديوان المحافظة، وقلعة القاهرة الأثرية المطلة على المدينة من الجنوب، ومقر الأمن السياسي (أحد فرعي الاستخبارات).

وفي تطورات العمليات العسكرية، أكد الناطق باسم الجيش الوطني العميد سمير الحاج أن قوات الجيش والمقاومة مدعومة بطائرات التحالف أحرزت تقدما مهما على جبهة الجوف شمالي البلاد.

وأشار الحاج إلى أن قوات الجيش أصبحت في موقع السيل على بعد ستة كيلومترات من مركز محافظة الجوف، وعلى مشارف معسكر "اللبنات" الإستراتيجي. وتكمن أهمية الجوف في موقعها المطل على ثلاثة معاقل هامة للحوثيين هي صعدة وعمران والعاصمة صنعاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة