طه: انفصال الجنوب سيجلب مخاطر   
الثلاثاء 1431/2/25 هـ - الموافق 9/2/2010 م (آخر تحديث) الساعة 21:54 (مكة المكرمة)، 18:54 (غرينتش)
طه قال إنه لمس من مبارك حرصه على دعم السودان للمحافظة على وحدة أراضيه (الفرنسية)

حذر علي عثمان طه نائب الرئيس السوداني الثلاثاء من مخاطر انفصال الجنوب في إطار الاستفتاء المقرر إجراؤه العام المقبل، قائلا إنه سيؤدي إلى مخاطر كبيرة.
 
واعتبر، في تصريح للصحفيين بالقاهرة، أن انفصال الجنوب سيكون قفزة في الظلام، لأن الجنوب لا يملك الخبرة الإدارية الكافية وأنه من المؤكد سيكون كيانا مغلقا وستكون فيه الكثير من المشكلات.
 
وأضاف نائب الرئيس أن انفصال الجنوب سيكون له مخاطر كبيرة خاصة في وقت تمضي فيه الدول إلى عالم الكيانات الكبيرة.
 
وقال أيضا إن مباحثاته مع المسؤولين المصريين في القاهرة تناولت جميع الاحتمالات في السودان، ومن بينها موضوع الوحدة والانفصال الذي كان على رأس المباحثات في القاهرة خلال اليومين الماضيين.
 
وأضاف أنه لمس حرصا واضحا من الرئيس حسني مبارك على تقديم كل ما يعين السودان على المحافظة على وحدة أراضيه، وأنه تم الاتفاق على خطوات في هذا السياق.
 
في الوقت نفسه حذر وزير الدولة المصري للشؤون القانونية مفيد شهاب، من انفصال جنوب السودان، معتبرا أنه سيؤدي إلى اضطرابات تؤثر على أمن مصر.
 
واعتبر شهاب، في تصريحات نقلتها عنه صحيفة اليوم السابع عبر موقعها على الإنترنت، أن الانفصال سيضعف الشمال والجنوب معا.
 
وتؤيد مصر خيار الوحدة بالسودان وتطالب بجعله جاذبا إذ أن لها مصالح حيوية مرتبطة بهذا البلد، خصوصا تلك المتعلقة بالحفاظ على حصتها من مياه النيل.
 
وبموجب اتفاق السلام الشامل الموقع عام 2005 بين الحركة الشعبية لتحرير السودان (متمردون جنوبيون سابقون) والحكومة السودانية، سيجري استفتاء عام 2011 حول استقلال الجنوب.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة