السجن لمعارض صيني نشر مقالا مناوئا على الإنترنت   
الأحد 18/2/1427 هـ - الموافق 19/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 3:19 (مكة المكرمة)، 0:19 (غرينتش)

الشرطة تعتقل اثنين من المعارضين(الفرنسية-أرشيف)
قضت محكمة صينية بسجن معلم لمدة 10 سنوات بعد نشره وجهة نظر مناوئة للحكومة على الإنترنت, وذلك في إطار حملة إجراءات رسمية صارمة على مواقع المعارضين على الشبكة الدولية.

 

فقد أدين المعلم البالغ من العمر 27 عاما بتهمة "تدمير سلطة الدولة" بعد نشره مقالا على الإنترنت بعنوان "الطريق إلى الديمقراطية" إضافة إلى مقالات أخرى, كما قال والده.

 

محامي المعلم أكد براءة موكله وقال إن ما كتبه جاء في سياق حرية التعبير, فهو معلم ولديه أفكاره الخاصة لكنه لم يتصرف فعليا على أساس تلك الأفكار. وأضاف أن الادعاء لم يقدم دليلا خلال المحاكمة من شركات الإنترنت العالمية. وكانت شركة ياهو قد أطلعت السلطات الصينية على بعض الدلائل في تحقيقات أخرى بشأن معارضين.

 

ونفى والد المعلم أن يكون ابنه كان يخطط من خلال مقالاته لتشكيل جماعة سياسية تسمى جبهة الديمقراطية. وينضم المدان الجديد إلى طابور متنام من الكتاب والمثقفين الذين صدرت عليهم أحكام بسبب الإفصاح عن أفكارهم على الإنترنت.

 

وقالت منظمة هيومن رايتس ووتش التي تتخذ من نيويورك مقرا لها إن مقال المعلم على الإنترنت أكد حق المواطنين في التخلص من الحكم الاستبدادي عن طريق العنف.

 

وكانت المنظمة قد قالت الأسبوع الماضي إن منشقا آخر يعرف باسم لي جيانبينغ وجهت إليه تهمة "التحريض على تدمير سلطة الدولة" بسبب نشر مقالات على مواقع صينية خارجية على الإنترنت.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة