حماية قضائية للبريطانيين في أفغانستان   
السبت 29/12/1426 هـ - الموافق 28/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 14:31 (مكة المكرمة)، 11:31 (غرينتش)

قال الضابط المسؤول عن فرقة المظليين البريطانيين الذين سيرسلون إلى أفغانستان لصحيفة ديلي تلغراف البريطانية في مقابلة خاصة إنه تلقى دعما كاملا من قيادة الجيش لأي واقعة قد تجر جنوده إلى القضاء.

وقال المقدم ستيورات توتال إن القيادة أخبرتني بأنها ستتفهم وتدعم القرارات الصعبة التي قد يتخذها الجندي، وما من شك بأن الجنود سيضطرون إلى اتخاذ الكثير من القرارات الصعبة"، وأضاف "ولكننا أوضحنا لرجالنا أننا سنعمل وفق القوانين".

وقالت الصحيفة إن هذا الفوج خاض تجارب القضاء العسكري عندما تمت تبرئة سبعة من الجنود من تهم قتل عراقي في محكمة عسكرية أجريت العام الماضي وانتقد فيها القاضي التحقيقات العسكرية.

وأشار توتال إلى صعوبة الوضع بأفغانستان جغرافيا وأمنيا، لافتا النظر إلى أن ثمة وقتا سيأتي ندافع فيه عن أنفسنا إذا اقتضت الضرورة.

وأوضحت الصحيفة أن أكثر من 6000 جندي بريطاني سينضمون قبل حلول منتصف الصيف القادم إلى المهمة التي تهدف إلى تخفيف التوتر في إقليم هيملاند الجنوبي بأفغانستان، عبر ملاحقة تجار المخدرات والفساد الحكومي المحلي وحظر دخول "الإرهابيين إلى المنطقة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة