تركيا تستدعي سفيرها بالنمسا للتشاور   
الثلاثاء 1437/11/20 هـ - الموافق 23/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 2:38 (مكة المكرمة)، 23:38 (غرينتش)


قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إن بلاده استدعت سفيرها لدى النمسا للتشاور
، فضلا عن استدعاء السفير النمساوي في أنقرة احتجاجا على مسيرة لدعم حزب العمال الكردستاني نظمت بفيينا.

وصرح مولود جاويش أوغلو خلال مؤتمر صحفي بالعاصمة أنقرة مع نظيره المولدوفي أندريه غالبور بأن أرضية استمرار العلاقات الثنائية والتعاون المشترك مع النمسا بشكل طبيعي لم تعد موجودة.

وقال "استدعينا القائم بالأعمال النمساوي إلى الخارجية التركية وأبلغناه ردة فعلنا، كما استدعينا سفيرنا في فيينا إلى أنقرة للتشاور وإعادة النظر في العلاقات مع النمسا"، وفق ما نقلت وكالة الأناضول.

وأشار جاويش أوغلو إلى أن الخطوات التي تتخذها النمسا لتشجيع شعبها وبقية الشعوب الأوروبية على مناهضة تركيا، ومحاولتها عرقلة عملية انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي، وانتهاجها مقاربات غير ودية كأنما "تنم عن تهديدات ضمنية".

وقال "نحن لا يمكننا أن نكون بوجهين مثلهم، يقولون إنهم ضد الإرهاب، ولكنهم يدعمون تنظيمات إرهابية تهاجم تركيا".

واحتجت تركيا في وقت سابق على شريط إخباري بث على شاشات التلفزيون في مطار فيينا جاء فيه "أن تركيا سمحت بممارسة الجنس مع أطفال تقل أعمارهم عن 15 سنة".

كما أثارت النمسا غضب تركيا عندما قالت إنه يجب وقف محادثات انضمام أنقرة إلى الاتحاد الأوروبي بسبب حملة التطهير التي تشنها أنقرة بعد المحاولة الانقلابية الفاشلة في الـ15 من يوليو/تموز الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة