أتليتكو مدريد يطمئن أنصاره بشأن إصابة كوستا   
الثلاثاء 1435/6/16 هـ - الموافق 15/4/2014 م (آخر تحديث) الساعة 0:51 (مكة المكرمة)، 21:51 (غرينتش)

أكد نادي أتليتكو مدريد متصدر الدوري الإسباني لكرة القدم، أن إصابة هدافه البرازيلي الأصل دييغو كوستا ليست خطيرة، خلافا لما أظهرته الكاميرات والأجواء العامة في مباراة يوم الأحد ضد خيتافي ضمن المرحلة الـ33.

وأظهرت الصور أن كوستا قد يدفع غاليا ثمن انقضاضه على الكرة لتسجيل الهدف الثاني لأتليتكو في المباراة التي فاز بها الفريق على خيتافي بهدفين نظيفين، إذ بدت إصابته خطيرة بعد اصطدام قدمه اليسرى بالقائم الأيمن.

وأكد النادي عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" أن كوستا لم يتعرض لأي كسر أو ضرر داخلي، ومن المحتمل أن يشارك في مباراة المرحلة المقبلة ضد إلتشي، وقال "لحسن الحظ لم يتعرض دييغو كوستا إلا لجرح بعد اصطدامه بالقائم".

وكان المدرب دييغو سيميوني قد أكد بعد المباراة أن إصابة كوستا -الذي رفع رصيده إلى 26 هدفا- ليست خطيرة خلافا للانطباع الأول، وقال إن "كوستا في وضع جيد وهو سعيد.. قام بمجهود رائع.. إنه يعاني من جرح، والإصابة ليست خطيرة".

وللتخفيف من قلق جماهير أتليتكو في هذه المرحلة من الموسم التي اقترب فيها النادي من إحراز لقب الدوري وهو على أعتاب الوصول إلى نهائي رابطة أبطال أوروبا، كتب خوسيه لويس باسكويس المسؤول الإعلامي لمدرب أتليتكو في صفحته على تويتر بعد الصافرة النهائية لمباراة الأحد مباشرة "لا داعي للقلق، كل شيء على ما يرام.. كل ما نحتاج فعله هو إصلاح القائم".

ويأمل أتليتكو أن يستعيد خدمات كوستا بأسرع وقت ممكن من أجل مساعدته في الأمتار الأخيرة نحو لقبه الأول في الدوري منذ العام 1996، إذ يتصدر فريق سيميوني الترتيب بفارق ثلاث نقاط عن ريال مدريد وأربع نقاط عن برشلونة حامل اللقب.

وتبقى أمام أتليتكو خمس مباريات لتحقيق حلم اللقب، بينها مواجهتان صعبتان خارج قواعده أمام فالنسيا في المرحلة الـ35، وبرشلونة في المرحلة الختامية في مباراة ثأرية للأخير لكونه خرج على يد أتليتكو من ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة