فحص صخور المريخ بحثا عن أثر للحياة   
الخميس 1424/8/14 هـ - الموافق 9/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

طبقات لصخور من المريخ تكشف إمكانية وجود بحيرات (أرشيف)
يعكف علماء أسكتلنديون على تطوير تكنولوجيا متقدمة لاكتشاف ما إذا كانت هناك حياة على كوكب المريخ وكيفية تطور الحياة على الأرض.

وقال جون بارنل من جامعة إبردين في بيان اليوم إنه إذا ثبت نجاح هذه التكنولوجيا يمكن عندئذ الاستفادة من مصدر جديد للمعلومات بشأن تاريخ الحياة على الكرة الأرضية وربما على كواكب أخرى.

وأضاف بارنل أن الفريق سيحاول أيضا صنع أجهزة صغيرة الحجم كي يمكن استخدامها في سفن الفضاء المسافرة إلى كواكب أخرى. وسيشارك في المشروع الذي يستمر ثلاثة أعوام علماء من جامعة غلاسغو.

وسيفحص العلماء صخورا من عصور سحيقة تعود إلى ما قبل الزمن الذي انتشر فيه تسجيل حفريات الأرض على نطاق واسع وتحليل صخور تم إحضارها من المريخ.

ويسعى علماء في الجيولوجيا والهندسة الحيوية إلى تحديد جزيئات حيوية في مياه موجودة داخل صخور منذ عصور سحيقة تصل إلى مليارات السنين لاكتشاف أي إشارات على وجود حياة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة