فيضان يداهم مدينة يابانية ومياه ملوثة بفوكوشيما   
الخميس 1436/11/27 هـ - الموافق 10/9/2015 م (آخر تحديث) الساعة 13:10 (مكة المكرمة)، 10:10 (غرينتش)

اجتاحت مياه نهر كينوغاوا بعد فيضانه فجأة اليوم الخميس مدينة جوزو شرق اليابان، مدمرة منازل وسيارات، بينما أظهرت لقطات بثها التلفزيون مباشرة بعض السكان وهم يستغيثون على أسطح المباني والشرفات.

وعرضت شبكة التلفزيون العامة لقطات لفيضان نهر كينوغاوا وهو يجتاح في موجة هائلة جزءا من المدينة التي تضم 65 ألف نسمة، وذلك بعد أمطار غزيرة هطلت على البلاد هذا الأسبوع.

وتبعد جوزو نحو ستين كيلومترا شمال العاصمة طوكيو التي شهدت فيضانات أمس الأربعاء.

وتدفقت المياه بسرعة كبيرة من فجوة واسعة وعميقة في ضفة النهر، مما أدى إلى تدمير منازل وسيارات. وارتفع منسوب المياه إلى عدة طوابق من المساكن.

استغاثة
وكان رجال ونساء يلوحون بأيديهم على أسطح مبان وشرفات طالبين المساعدة. وتقوم مروحيات بالتحليق فوق المنطقة لإنقاذهم.

وذكرت وسائل الإعلام أن عدة أشخاص فقدوا في البلاد بعد مرور الإعصار إيتو الذي رافقته أمطار غزيرة في جميع أنحاء البلاد.

من ناحية أخرى، قال ناطق باسم شركة الكهرباء اليابانية تيبكو إن أمطارا أدت إلى تدفق مياه ملوثة بالإشعاعات بالقرب من محطة فوكوشيما -التي تضررت بأمواج تسونامي في 2011- إلى المحيط.

وقد أمرت السلطات في وسط اليابان نحو مئتي ألف مواطن بإخلاء منازلهم بعدما أدت الأمطار إلى فيضان عدة أنهار وأحدثت انهيارات أرضية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة