تأجيل النظر باستئناف خودوركوفسكي لغياب محاميه   
الأربعاء 1426/8/10 هـ - الموافق 14/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:34 (مكة المكرمة)، 13:34 (غرينتش)
خودوركوفسكي اتهم المحكمة بمنع وصوله إلى وثائق حيوية تخص قضيته (الفرنسية)

أجل القضاء الروسي النظر في الاستئناف الذي تقدم به رئيس شركة يوكوس النفطية سابقا ميخائيل خودوركوفسكي بسبب غياب المحامي الذي وكله للدفاع عنه.
 
وأجل رئيس المحكمة القضية خمسة أيام حتى يتأكد ما إذا كان المحامي جنريخ بادفا الموجود في المستشفى قادرا على تمثيل موكله خودوركوفسكي الذي قال إنه لا يمكنه الدفاع عن مصالحه في محكمة استئناف دون محام مطلع على القضية.
 
غير أن الادعاء اتهم الدفاع بالسعي لإطالة أمد القضية, قائلا إنه تحقق من أن المحامي دخل المستشفى, لكنه لم يطلب أية رعاية طارئة.
 
وكان دفاع خودوركوفسكي اتهم المحكمة بمحاولة طي الملف بسرعة لمنعه من الترشح للانتخابات البرلمانية في ديسمبر/كانون الأول القادم كما يقره القانون الروسي ما دام الاستئناف قائما, على أن تقدم الترشيحات في مدة لا تتجاوز شهرا ابتداء من الاثنين القادم.
 
متهم ومرشح
واعتبر روبرت أمستردام أحد محامي خودركوفسكي أنه إذا ترشح موكله وفاز في الانتخابات, فإن ذلك سيجعل الكرملين مثارا للسخرية.
 
كما اتهم الدفاع المحكمة بمنعه من الوصول إلى وثائق مهمة تخص قضية خودركوفسكي الذي طلب تأجيل القضية لغياب أحد المحامين الذي دخل المستشفى بسبب حالة طارئة.
 
وخارج المحكمة كان أنصار خودركوفسكي ومعارضوه يتظاهرون وسط إجراءات أمنية مشددة, بينما غصت قاعة المحكمة بكاميرات التلفزيون.
 
وقد بدا خودركوفسكي (42 عاما) في صحة جيدة وإن علاه بعض الشحوب, وأرجعت أمه ذلك إلى إضراب عن الطعام احتجاجا على سوء المعاملة التي لقيها على يد سلطات السجن شريكه بلاتون ليبيديف الذي طلب من محاميه المرافعة واعتبر المحاكمة "مهزلة".
 
وقد بيع الجزء الأكبر من شركة يوكوس في المزاد العلني لتسديد الديون المستحقة عليها, إلا أن خودركوفسكي يتهم الكرملين بأنه ينتقم منه لأنه تحول إلى منافس للرئيس فلاديمير بوتين وشخصية تستقطب معارضيه.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة