الرأي العام الأميركي يصل مرحلة فيتنام بشأن العراق   
الخميس 1426/10/16 هـ - الموافق 17/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 5:33 (مكة المكرمة)، 2:33 (غرينتش)

انقلاب الرأي العام على الحرب في العراق يعيد سابقة فيتنام (الفرنسية)

أظهر استطلاع نشر الأربعاء في الولايات المتحدة أن الرأي العام الأميركي معادٍ للحرب في العراق بقدر ما كان معاديا للحرب في فيتنام في عام 1970.

فقد اعتبر أكثر من نصف الأميركيين أن إرسال جنود إلى الجبهة أمر خاطئ, فيما رأى 54% من ممن استطلعت آراؤهم أن "الولايات المتحدة أخطأت بإرسال جنود إلى العراق"، حسب الاستطلاع الذي أجراه معهد "غالوب" لصالح شبكة "سي أن أن" وصحيفة "يو أس أي توداي" الأميركيتين.

وكان 56% من الأميركيين يعتبرون في ربيع وصيف عام 1970 أن إرسال قوات أميركية إلى فيتنام كان خطأ, استنادا إلى صحيفة "يو أس أي توداي".

الاحتجاج على حرب العراق (الفرنسية)
ورغم أن الصحيفة أشارت إلى وجود فوارق كبيرة بين الحرب في العراق والحرب في فيتنام لجهة الخسائر البشرية أو المظاهرات السلمية التي صاحبت الحربين، فإن الرأي العام ينتابه الشعور نفسه الذي انتابه في ربيع وصيف عام 1970, وهي المرحلة التي اعتبرت بمثابة نقطة تحول في حرب فيتنام مع تصاعد الرفض داخل الرأي العام للنزاع آنذاك.

ففي ذلك الوقت طالب 25% من الأميركيين الذين طرح عليهم السؤال بعودة الجنود الأميركيين إلى بلادهم في غضون عام, مقابل 33% يطالبون بذلك الآن في نوفمبر/تشرين الثاني 2005.

كما أنه في عام 1970, كان 23% من الأميركيين يطالبون بانسحاب فوري للجنود الأميركيين من فيتنام, مقابل 19% يطالبون بالانسحاب من العراق الآن.

ونفذ الاستطلاع بين 11 و13 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري وشمل عينتين: 491 بالغا, مع هامش خطأ يتراوح حول 5%، و1006 بالغين مع هامش خطأ يتراوح حول 3%. أما في عام 1970, فقد نفذ الاستطلاع بين 21 و26 مايو/أيار وشمل 1509 بهامش خطأ بلغ ثلاث نقاط تقريبا، وبين 31 يوليو/تموز و2 أغسطس/آب وشمل 1500 بالغ بهامش خطأ بلغ 3% تقريبا.

ويتراجع التأييد للحرب في العراق في الولايات المتحدة مصحوبا بتراجع أسبوعي لشعبية الرئيس الأميركي جورج بوش.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة