منظمة إيتا   
الخميس 12/4/1429 هـ - الموافق 17/4/2008 م (آخر تحديث) الساعة 18:11 (مكة المكرمة)، 15:11 (غرينتش)
الشرطة الإسبانية تعتقل متظاهرا يطالب بإطلاق سراح معتقلي إيتا في سجن سان سيباستيان (رويترز)
تأسست منظمة وطن الباسك والحرية المعروفة اختصارا باسم "إيتا" سنة 1959 بمنطقة الباسك الواقعة في الحدود بين إسبانيا وفرنسا.
وتطورت المنظمة وتحولت إلى حركة مطالبة بانفصال إقليم الباسك. وكان حزب باتسونا يتولى الدفاع عن أهداف إيتا وكان له تمثيل انتخابي.
قامت إيتا بأول عملية اغتيال لها سنة 1968 فاغتالت مدير مكتب المخابرات الإسبانية بمدينة سان سبستيان بإقليم الباسك ميليتون مانتاناس.
وتوالت نشاطاتها العسكرية حيث اغتالت كذلك رئيس الوزراء الإسباني لويس كاريرو بلانكو بسيارة ملغومة في مدينة مدريد سنة 1973. بالإضافة إلى أعمال التفجيرات المستمرة كالتي حصلت سنة 1974 بمدريد.
أنشأت منظمة إيتا جناحا سياسيا سنة 1978 عرف باسم هري باتاسونا. وتعتبر بداية الثمانينيات من أكثر السنوات دموية في تاريخ إيتا حيث قتل 118 شخصا.
أعلنت المنظمة وقف عملياته العسكرية مؤقتا سنة 1989 وبدأت مفاوضات مع الحكومة الإسبانية. لكن سرعان ما عادت إلى أنشطتها العسكرية سنة 1991، واستهدفت في محاولة فاشلة الملك خوان كارلوس سنة 1995.
وعادت المفاوضات بين المنظمة والحكومة من جديد سنة 1999 لكنها فشلت، لتشهد سنة 2001 تصاعدا في عملياتها حيث نفذت 16 عملية قتل خلالها حوالي 11 شخصا.
ويتعرض عناصر إيتا إلى الملاحقة الأمنية باستمرار، وأدرجها الاتحاد الأوروبي ضمن لائحة  الحركات المتهمة بالإرهاب.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة