أحمدي نجاد يعلن نجاح إيران في تخصيب اليورانيوم   
الثلاثاء 13/3/1427 هـ - الموافق 11/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 20:53 (مكة المكرمة)، 17:53 (غرينتش)
أحمدي نجاد: طهران ستستمر في سعيها للوصول إلى الوقود النووي بشكل صناعي (الفرنسية)

أعلن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد نجاح بلاده في تخصيب اليورانيوم واستكمال دورة الوقود النووي لأغراض سلمية. وأكد في كلمة له في مشهد عاصمة محافظة خراسان أن طهران ستستمر في سعيها للوصول إلى الوقود النووي بشكل صناعي.
 
وأهدى نجاد هذا الإنجاز الإيراني إلى "شهداء إيران وإمام الشهداء وإمام الثورة الإسلامية والشعب الإيراني".
 
وأكد الرئيس الإيراني مجددا أن جميع الأنشطة النووية الإيرانية تحت إشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية وتأتي ضمن المعاير الدولية ومعاهدة حظر الانتشار النووي.
 
وقبيل كلمة أحمدي نجاد ألقى رئيس الوكالة الإيرانية للطاقة الذرية كلمة أعلن فيها أن إيران أصبحت ثامن دولة في العالم تمتلك تقنية تخصيب اليورانيوم المنخفض المستوى.
 
وسبق أن قال نجاد اليوم إن إيران ستنضم قريبا إلى نادي الدول التي تمتلك التكنولوجية النووية. وأدلى الرئيس الإيراني بهذا التصريح في محافظة خراسان بشمال شرق إيران حيث من المقرر أن يعلن ما قال إنه أنباء سارة عن البرنامج النووي.
 
وفي انتظار الأنباء السارة التي وعد بها أحمدي نجاد قال الرئيس الإيراني السابق أكبر هاشمي رفسنجاني اليوم إن بلاده نجحت في تشغيل وحدة تضم 164 جهاز طرد لتخصيب اليورانيوم في نطنز (وسط) لأول مرة، ويعني هذا القدرة على صنع سلاح نووي.
 
وردا على التصريحات السابقة لإعلان نجاد قال البيت الأبيض إن تصريحات إيران النووية تظهر أن طهران  تسير في اتجاه خاطئ.
 
وسيثير هذا الإعلان على الأرجح غضب الغرب والأمم المتحدة التي طالبت إيران بوقف أنشطة تخصيب اليورانيوم .
 
وتأتي هذه التطورات في أعقاب التقارير الصحفية الأميركية التي كشفت عن خطة أميركية لشن هجوم نووي على إيران.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة