الثالث في انتخابات موريتانيا يدعم ولد الشيخ عبد الله   
الاثنين 1428/3/1 هـ - الموافق 19/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:46 (مكة المكرمة)، 21:46 (غرينتش)
الزين ولد زيدان يعتبر ولد الشيخ عبد الله الأقدر على التغيير (الجزيرة-نت)

 
أعلن المرشح الرئاسي الزين ولد زيدان الحاصل على الترتيب الثالث في الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية الموريتانية دعمه للمرشح سيدي ولد الشيخ عبد الله المتجاوز إلى الجولة الثانية المقرر تنظيمها في الخامس والعشرين من الشهر الجاري.
 
اتفاق ثنائي
وقال ولد زيدان الحاصل على أكثر من 15% من أصوات الناخبين في الجولة الأولى إنه قرر دعم ولد الشيخ عبد الله بناء على اتفاق بينهما يقضي بتبني أهم بنود برنامجه الانتخابي، وبإشراكه في تسيير شؤون البلاد.
 
وأضاف خلال مؤتمر صحفي عقده قبل قليل في العاصمة الموريتانية نواكشوط إنه فاوض كلا المرشحين المتجاوزين إلى الجولة الثانية بناء على شروط ثلاثة هي اعتماد برنامجه الانتخابي، وإشراكه في السلطة، وإتاحة الفرصة لقوته السياسية في النمو والازدهار.
 
ودعا ولد زيدان كافة القوى السياسية إلى الالتحاق بهذه الكتلة السياسية قائلا إنه يحترم المتنافس الآخر في الجولة الثانية أحمد ولد داداه، لكنه يعتبر أن ولد الشيخ عبد الله هو الأقدر الآن على حمل مشعل التغيير، والأجدر بدعم القوى السياسية الجادة.
 
وقال إنه سيركز من خلال شراكته مع الكتلة الجديدة على محاربة الفساد والرشوة وسرقة المال العام، في رد منه على اتهامات لتلك الكتلة باحتضان مجموعة من رموز النظام السابق المتهمين بقضايا مشابهة.
 
وأضاف أنه على استعداد لسحب تأييده لتلك الكتلة والانسحاب منها فور التأكد من أن بنود الاتفاق بينهما لم تحترم.
 
كما برر دعمه لولد الشيخ عبد الله بأنه لمس منه عدم عزمه على الترشح لمأمورية ثانية، معتبرا أن ذلك من شأنه أن يسرع من وتيرة التناوب على السلطة. وأشار إلى أنه يركز في الأساس على المستقبل لا على الماضي.
 
وكان أربعة مرشحين آخرين قد أعلنوا دعمهم لهذا المرشح، ويتعلق الأمر بكل من المرشح محمد أحمد ولد صالحي الحاصل على 0.38% من أصوات الناخبين، والمرشح مولاي الحسن ولد الجيد الحاصل على 0.34% والمرشح إسلمُ ولد المصطفى الحائز على 0.24% والمرشح محمد ولد غلام الحاصل على 0.09%.


 
دعم لولد داداه
وفي نفس السياق أعلن مساء اليوم المرشح محمد ولد محمد المختار ولد التومي دعمه للمرشح أحمد ولد داداه في الجولة الثانية من الانتخابات.
 
وقال ولد التومي خلال مؤتمر صحفي إن من أهم دوافعه لدعم هذا المرشح الحرص على إحداث تغيير حقيقي في موريتانيا، وتجديد الطبقة السياسية الحاكمة في البلاد بطريقة سلمية.
 
وأعرب عن ارتياحه للأجواء التي جرت فيها الجولة الأولى من هذه الانتخابات، قائلا إنه يأمل أن تسير الجولة الثانية في الأجواء نفسها.
 
وكان ولد التومي قد حصل خلال الجولة الأولى على نسبة 0.2% من أصوات الناخبين، وهو ثاني مرشح رئاسي يعلن دعمه لولد داداه بعد المرشح صالح ولد حننا الحاصل على نسبة 7.65% من الأصوات بالإضافة إلى الإصلاحيين الوسطيين (الإسلاميين) الذين كانوا يدعمون ولد حننا في الجولة الأولى.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة