تحذيرات بريطانية من هجمات نوعية في السعودية   
الأربعاء 1424/3/21 هـ - الموافق 21/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
تواجد أمني مكثف في مجمع سكني في الرياض تعرض لتفجيرات الأسبوع الماضي (الفرنسية)

حذر السفير البريطاني لدى السعودية ديريك بلامبلي اليوم من أن مخاطر وقوع هجمات إرهابية في السعودية أصبح لها طابع جديد ونطاق أكبر. وقال في تصريحات لهيئة الإذاعة البريطانية إن المخاطر المتزايدة والصلات الواضحة مع تنظيم القاعدة تعد تطورا جديدا ومثيرا للقلق.

وأوضح بلامبلي "إننا ننظر الآن إلى تحد من نوع جديد تماما ونطاق هجوم مختلف، ما يبدو أنه استنادا إلى رواية وزير الداخلية له صلة، ويمثل عودة إلى تنظيم القاعدة" . وأضاف "تلقينا معلومات الآن معلومات غير محددة، بشأن الأهداف وما إلى ذلك من أن هجوما أو هجمات ربما تكون وشيكة".

وقال بلامبلي إن فريقا من شرطة لندن يفحص مجمعات سكنية لمواطنين بريطانيين في الرياض ومنشآت بريطانية أخرى لتعزيز الترتيبات الأمنية. وأضاف أنه ينبغي أن يفكر المواطنون البريطانيون بجدية فيما إذا كان وجودهم في الرياض ضروري.

درجات التأهب الأمني الأميركي (أرشيف)
تأهب أميركي سعودي

وقد ازدادت المخاوف الأميركية والسعودية من وقوع هجمات وشيكة، إذ رفعت الحكومة الأميركية الليلة الماضية حالة التأهب
إلى ثانى أعلى درجة وذلك بعد تقارير أوردتها أجهزة المخابرات الأميركية تفيد باحتمال تعرض البلاد إلى هجمات إرهابية.

وفي سان فرانسسكو اتخذت السلطات إجراءات أمنية مشددة وقامت بعمليات تفتيش واسعة عند مداخل ومخارج المدينة. تأتي هذه الإجراءات في الوقت الذي أغلقت فيه السفارة الأميركية أبوابها في الرياض وقنصليتها في جدة وذلك في ضوء التفجيرات التي وقعت في الرياض الأسبوع الماضي واستهدفت مجمعات سكنية يقطنها عدد من الموظفين الأميركيين والغربيين.

وقد شهدت نيويورك احتياطات أمنية مماثلة تراوحت بين تفتيش السيارات والشاحنات المشتبه فيها ونشر عربات شرطة مدرعة على أطراف الشوارع وفي الساحات العامة، كما تمت الاستعانة أيضا بكلاب بوليسية.

وحذر وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل من وجود تهديدات محتملة قد تطال أهدافا في السعودية ودول الخليج. وأعرب الفيصل في مؤتمر صحفي عقب لقائه نظيره الدانماركي بيرستيغ مولر الذي يزور السعودية حاليا عن أمله في أن تكون الاستعدادات والإجراءات التي تتخذها سلطات بلاده كافية للحيلولة دون وقوع هجمات جديدة في المستقبل.

جورج تينيت
زيارة تينت
وفي هذا السياق ذكرت تقارير صحفية أن مدير وكالة المخابرات المركزية الأميركية جورج تينيت يزور السعودية حاليا في إطار جولة زار خلالها الكويت، وستشمل العراق بعد ذلك. ولم تعلن واشنطن نبأ الزيارة أو أي تفاصيل تتعلق بطبيعتها.

وتتزامن زيارة تينيت مع وجود فريق في السعودية يضم أكثر من 60 عنصرا من مسؤولي المخابرات الأميركية ومكتب التحقيقات الفدرالي يشاركون في التحقيقات الخاصة بتفجيرات الرياض.

كما تتزامن أيضا مع إعلان مصادر أمنية سعودية أن ثلاثة أشخاص يعتقد أنهم أعضاء في تنظيم القاعدة اعتقلوا في مدينة جدة. وقال مسؤول أمني إن أحد المعتقلين الثلاثة يتعاون مع القوات الأمنية. ولم يتضح بعد ما إذا كان الثلاثة الذين اعتقلوا الليلة الماضية على صلة بهجمات الرياض الأخيرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة