تعليق إجلاء البريطانيين من شرم الشيخ   
الجمعة 1437/1/24 هـ - الموافق 6/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:16 (مكة المكرمة)، 11:16 (غرينتش)

أعلن في مصر ظهر اليوم الجمعة عن تعليق رحلات إجلاء السياح البريطانيين من منتجع شرم الشيخ، وسط مخاوف أمنية على إثر ترجيح عواصم غربية سقوط الطائرة الروسية بتفجير قنبلة داخلها في الجو.

ويأتي هذا التعليق بعد ساعات من إعلان وزارة الطيران المدني المصرية أن 29 رحلة تديرها شركات بريطانية ستغادر مطار شرم الشيخ (شمال شرق) اليوم الجمعة ضمن خطة لإجلاء آلاف البريطانيين العالقين هناك.

وقررت لندن في وقت سابق تعليق رحلات شركاتها إلى شرم الشيخ، وإرسال طائرات لإعادة السياح البريطانيين.

وذكر الحساب الرسمي لرئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون على موقع تويتر أن لندن اتفقت مع القاهرة على اتخاذ إجراءات أمنية إضافية بشأن تسيير رحلات لإجلاء رعايا المملكة المتحدة.

وأضاف أنه بعد إجراء المزيد من المناقشات مع شركات الطيران والمصريين "اتفقنا على مجموعة من إجراءات الأمن الإضافية التي ستتخذ سريعا".

الأنباء لا تزال متضاربة بشأن كيفية إجلاء بريطانيا آلافا من رعاياها بشرم الشيخ (الأوروبية)

تعليق وتحفظ
وكانت الحكومة البريطانية قد أصدرت بيانا أمس الأول الأربعاء علقت فيه الرحلات الجوية من وإلى شرم الشيخ.

وقد ظل آلاف السياح البريطانيين عالقين في شرم الشيخ عقب إعلان حكومتهم تعليق رحلاتها الجوية إلى مطار المدينة.

وتحفظت الخارجية المصرية في بيان لها على قرار الحكومة البريطانية، مشيرة إلى أنه "مثير للاندهاش".

لكن وزير خارجية بريطانيا فيليب هاموند قال في وقت سابق إن لدى بلاده معلومات حساسة بشأن إسقاط الطائرة الروسية ربما لم يطلع عليها المصريون.

واستبعد أن يتم استئناف الرحلات خلال أسابيع، وقال إنه يأمل في أن تصبح شرم الشيخ آمنة قبل أعياد رأس السنة.

تنامي المخاوف الأمنية دفع السياح البريطانيين لمغادرة شرم الشيخ (الأوروبية)

زيارة السيسي
يشار إلى أن هذه التطورات تزامنت مع استقبال كاميرون أمس الخميس الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في لندن.

وأرسلت بريطانيا خبراء طيران إلى شرم الشيخ للقيام "بالترتيبات الضرورية المتعلقة بالأمن كإجراء احترازي" لحين الحصول على المزيد المعلومات.

وأعربت لندن عن قلقها من أن تكون الطائرة الروسية تم تفجيرها في الجو بواسطة قنبلة.

وكانت طائرة روسية من طرز إيرباص 321 تحطمت في سيناء المصرية بعد دقائق من إقلاعها من مطار شرم الشيخ، مما أدى لمصرع 224 شخصا كانوا على متنها.

وتبنى تنظيم الدولة الإسلامية إسقاط الطائرة وهو ما رجحته عواصم غربية بينها لندن، فيما لا تزال موسكو والقاهرة تؤكدان على ضرورة انتظار نتائج التحقيقات لتحديد سبب الحادث.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة