مقتل 45 من الهوتو على يد أقلية التوتسي   
السبت 1423/5/4 هـ - الموافق 13/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أحد قتلى الحرب الأهلية في بوروندي (أرشيف)
قتل 45 شخصا على الأقل في تجدد للاشتباكات بين القوات الحكومية التي تسيطر عليها أقلية التوتسي والمعارضة جنوبي بوروندي هذا الأسبوع. ولم تذكر القوات المسلحة ما إذا كانت المواجهات مع غالبية الهوتو أسفرت عن سقوط ضحايا بين جنودها.

يشار إلى أن قرابة 200 ألف شخص معظمهم من المدنيين قتلوا خلال الأعوام التسعة الماضية بسبب الحرب الأهلية في بوروندي التي يبلغ عدد سكانها ستة ملايين نسمة. وقد أدت المواجهات المسلحة المندلعة منذ عام 1993 إلى فرار أكثر من 1.5 مليون شخص إلى الدول المجاورة في تنزانيا ومهورية الكونغو الديمقراطية.

وقد استمرت الحرب الأهلية في بوروندي رغم اتفاق السلام الذي تم توقيعه بين الأطراف المتنازعة في بوروندي الذي أسفر عن تشكيل حكومة انتقالية يشارك فيها كل من التوتسي والهوتو في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي. إلا أن المتمردين الهوتو رفضوا الاعتراف بهذه الحكومة قائلين إنهم لم يشاركوا في المفاوضات التي جرت لتشكيلها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة