إلغاء اجتثاث قياديين بالقائمة العراقية   
السبت 1432/1/12 هـ - الموافق 18/12/2010 م (آخر تحديث) الساعة 15:37 (مكة المكرمة)، 12:37 (غرينتش)

إلغاء اجتثاث المطلق وزميليْه يأتي وسط أنباء عن قرب إعلان الحكومة الجديدة (رويترز-أرشيف) 

ألغى مجلس النواب العراقي قرارات الاجتثاث عن ثلاثة من القياديين في قائمة العراقية، وهم صالح المطلق وظافر العاني وجمال الكربولي.

وقال مصدر في البرلمان إن القرار اتخذ بأغلبية الحاضرين. وتأتي هذه الخطوة تنفيذاً للاتفاقات التي عقدتها الكتل السياسية في إطار مبادرة رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني.

وسيمكن إلغاء اجتثاث القياديين الثلاثة من تقلد مناصب في الحكومة الجديدة المتوقع إعلانها هذا الأسبوع.

وفي الأثناء، قال مصدر في البرلمان العراقي إن رئيس الوزراء المكلف نوري المالكي قدم طلبا رسميا إلى مجلس النواب لعقد جلسة للمجلس يوم الاثنين سيقدم خلالها تشكيلته الوزارية.

وتنتهي المهلة الدستورية لتشكيل الحكومة -ومدتها ثلاثون يوما- في الـ24 من الشهر الجاري.

وعلى صعيد متصل، قال رئيس الوزراء العراقي الأسبق وزعيم القائمة العراقية إياد علاوي إن مشاركته في الحكومة لن تكون من أجل المشاركة فقط، بل يجب أن تحقق مبدأ الشراكة في عملية اتخاذ القرار السياسي.

وقال علاوي إن مشاركته في الحكومة لا يمكن اعتبارها حتى الآن أمرا واقعا، لكنه قال إن "الرغبة موجودة في أن نكون شركاء ولسنا مشاركين".

وفي نفس السياق قال مسؤولون عراقيون بارزن إن وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني سيحتفظ بمنصبه وزيرا للنفط في حكومة العراق الجديدة.

وكان المالكي قد اقترح على الشهرستاني منصب نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة، إلا أنه فضل البقاء وزيرا للنفط لاعتقاده أن المنصب المقترح لا يمنحه "نفوذا كافيا".

ولم تشكل حكومة في العراق طوال ما يزيد على تسعة أشهر منذ الانتخابات البرلمانية التي جرت في مارس/آذار الماضي.

وتوافقت الكتل السياسية العراقية في البلاد الشهر الماضي على اتفاق لتوزيع المناصب الحكومية الرئيسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة