تأثير حرارة الأرض يلاحظ في كل أنحاء الهملايا   
الخميس 1423/3/25 هـ - الموافق 6/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أكد أحد متسلقي الجبال السويسري روجيه بين بعد عودته من مهمة قام بها في جبال الهملايا ومولها برنامج الأمم المتحدة للبيئة أن تأثير ارتفاع حرارة الأرض يلاحظ في كل مكان من الهملايا.

وقال روجيه بين في مؤتمر صحفي عقده بمناسبة اليوم العالمي للبيئة أن فريقه تسلق قمة إيلاند التي يبلغ ارتفاعها 6189 مترا في نيبال والتي كان يطلق عليها هذا الاسم في الماضي لأنها تشبه جزيرة في بحر من الجليد تنتشر فيه بحيرات صغيرة، وأوضح أن ذوبان الجليد حوّلها اليوم إلى بحيرة كبيرة تمتد على مسافة عدة كيلومترات.

وقال إن "تأثير التغيير المناخي يشاهد في كل مكان ودرجات الحرارة أصبحت أكثر ارتفاعا ونسبة الرطوبة أعلى في السنوات الأخيرة". وأضاف أنه "في كل مكان زرناه أكد لنا الذين تحدثنا إليهم أن درجة الحرارة أصبحت أكثر ارتفاعا والرطوبة أعلى والثلوج أقل".

ورأى بين -وهو مدير الرياضة والتنمية في الاتحاد الدولي لجمعيات متسلقي الجبال- أن ارتفاع حرارة الأرض يشكل أحد أخطر التهديدات للجبال إن لم يكن أخطرها على الإطلاق.

وذكرت دراسة لبرنامج الأمم المتحدة والمركز الدولي للجبال في أبريل/ نيسان الماضي أن 44 من بحيرات الهملايا الواقعة في نيبال وبوتان يمكن أن تفيض في السنوات الخمس أو العشر المقبلة لتغرق السهول المجاورة وتهدد حياة عشرات الآلاف من السكان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة