السل ينتشر بأوروبا بمعدلات خطيرة   
الأربعاء 1432/10/17 هـ - الموافق 14/9/2011 م (آخر تحديث) الساعة 11:40 (مكة المكرمة)، 8:40 (غرينتش)


كشفت منظمة الصحة العالمية اليوم الأربعاء أن أشكالا من مرض السل مقاومة للعقاقير المتعددة تتفشى بصورة تنذر بالخطر في أوروبا وستودي بحياة آلاف البشر إذا لم توقف السلطات الصحية هذه الجائحة
.

وخلال تدشينها خطة إقليمية جديدة لاكتشاف المرض المعدي الذي ينتقل عبر الهواء وتشخيصه وعلاجه بشكل أكثر فعالية، حذرت مديرة الشؤون الأوروبية بالمنظمة سوزانا جاكاب من أن الغفلة الناتجة عن الرضا الذاتي سمحت بعودة مرض السل، وأن الفشل في معالجته الآن سيعني خسائر بشرية وتكاليف اقتصادية هائلة في المستقبل.

وقالت إن السل "مرض قديم لم يتراجع قط، وهو يتطور الآن بشراسة".

من جانبها، قالت السكرتيرة التنفيذية لشراكة القضاء على السل لوتشيكا ديتيو في مؤتمر صحفي في لندن إن الأرقام مخيفة وإن الوضع مأساوي للغاية".

والسل وباء عالمي يقتل نحو 1.7 مليون شخص سنويا. ويحدث المرض بسبب جرثومة السل المتفطرة ويدمر أنسجة رئة المرضى مما يجعلهم يسعلون البكتيريا التي تنتشر عن طريق الهواء ويمكن أن يستنشقها آخرون.

وتنتشر حالات السل المقاوم للعقاقير المتعددة على نطاق واسع حيث تقاوم العدوى الخط الأول ثم الخط الثاني من العلاجات بالمضادات الحيوية بشكل سريع، مع إصابة 440 ألف مريض كل عام في أنحاء العالم.

وبحسب منظمة الصحة العالمية ومبادرة القضاء على السل، فإن 15 دولة من بين 27 دولة تتحمل العبء الأكبر لحالات السل المقاومة للعقاقير المتعددة، تقع في المنطقة الأوروبية لمنظمة الصحة العالمية التي تضم 53 دولة في أوروبا وآسيا الوسطى.

ويصاب أكثر من 80 ألف شخص بالسل المقاوم للعقاقير على نطاق واسع في المنطقة كل عام أو حوالي خُمُس إجمالي الإصابات في العالم.

وقالت منظمة الصحة العالمية إن الرقم الدقيق لحالات السل المقاوم للعقاقير غير متوفر لأن معظم الدول تفتقر إلى مرافق التشخيص، لكن الحالات التي تسجل رسميا زادت بمقدار ستة أضعاف بين عامي 2008 و 2009.

وقالت ديتيو إن المعدلات أعلى في أوروبا الشرقية وآسيا الوسطى، لكن العديد من البلدان في أوروبا الغربية لديها معدلات متزايدة من السل والسل المقاوم للأدوية.

وأضافت أن العاصمة البريطانية لندن بها أعلى معدل إصابة بالسل من أي عاصمة في أوروبا الغربية حيث تُسجل نحو 3500 حالة سنويا، 2% منها مقاومة للعقاقير المتعددة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة