اعتقال قائد التمرد في غينيا بيساو   
السبت 1421/8/29 هـ - الموافق 25/11/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أكدت مصادر حكومية في غينيا بيساو نبأ اعتقال الحاكم العسكري السابق أنسوماني ماني بعد محاولة فاشلة لتحدي سلطات الرئيس المنتخب كومبا يالا.
وقال قائد القوات الجوية إنه لن يتم قتل الحاكم السابق، لكنه لم يدل بأي تفاصيل أخرى حول كيفية القبض عليه والوقت الذي تمت فيه العملية أو مكانه الحالي.

من جهة أخرى أفادت مصادر طبية أن ستة جنود لقوا مصرعهم في القتال الذي اندلع هذا الأسبوع في غينيا بيساو بين قوات الحكومة وأتباع الحاكم العسكري السابق الجنرال أنسوماني ماني إثر محاولته السيطرة على الجيش.

وقالت مصادر طبية إن أربعة جنود آخرين جرحوا في هذه الاشتباكات، لكنها لم تشر إلى وقوع إصابات في صفوف المدنيين الذين اضطر كثير منهم إلى الفرار.

وكانت اشتباكات قد دارت يومي الأربعاء والخميس الماضيين في العاصمة بيساو بين المتمردين بقيادة الحاكم العسكري السابق والقوات الموالية لقائد الجيش الرجل الذي قال ماني إنه عزله في خطوة رفضتها الحكومة المنتخبة.

وتجدر الإشارة إلى أن الرئيس كومبا يالا وصل إلى السلطة في 17 فبراير/ شباط بعد انتخابات ديمقراطية بعد الحكم العسكري السابق الذي أطاحت به ثورة للجيش قادها ماني نفسه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة