نهاية إسرائيل الكبرى   
الجمعة 2/3/1427 هـ - الموافق 31/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 21:17 (مكة المكرمة)، 18:17 (غرينتش)

لايزال الجدل بشأن قانون العمل الجديد يستحوذ على الجزء الأكبر من تغطيات الصحف الفرنسية اليوم الجمعة، رغم كونها لم تخل من مواضيع دولية فتحدثت عن نهاية إسرائيل الكبرى, وعن كتاب جديد حول معاناة الأطفال المولودين عن طريق التلقيح الاصطناعي.

"
الانتفاضة الفلسطينية الثانية وإن كانت قد فشلت في تغيير معطيات الصراع الفلسطيني الإسرائيلي بصورة عميقة, فإنها قلبت الخارطة السياسية لكلا الطرفين المتصارعين رأسا على عقب
"
لوموند
تأثير الانتفاضة الثانية
تحت عنوان "نهاية إسرائيل الكبرى" قالت صحيفة لوموند في افتتاحيتها إن الانتفاضة الفلسطينية الثانية وإن كانت قد فشلت في تغيير معطيات الصراع الفلسطيني الإسرائيلي بصورة عميقة, فإنها قلبت الخارطة السياسية لكلا الطرفين المتصارعين رأسا على عقب.

وأضافت الصحيفة أن ذلك التغيير تجسد في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 في اكتساح حركة حماس للساحة الفلسطينية وإزاحتها حركة فتح التي تعتبر الممثلة التاريخية للقومية الفلسطينية.

أما في إسرائيل فتجسد ذلك التأثير في نتائج الانتخابات التشريعية الأخيرة والخارطة التمثيلية غير المسبوقة التي رسمتها, حيث أنهى حزب كاديما المشكّل حديثا الهيمنة التقليدية لتياري الصهيونية التاريخية حزب العمل وحزب اليمين الوطني- اللذين ظلا يتناوبان على حكم إسرائيل منذ إنشائها عام 1948.

وأضافت الصحيفة أن فوز كاديما وتحقيق حزب العمل الإسرائيلي لنتائج مقبولة، أظهرا أن الناخبين الإسرائيليين كرسوا هزيمة الداعين إلى إسرائيل الكبرى والمناصرين لمشروع "أريتس إسرائيل".

وأشارت إلى أنه حسب هذه النتائج فإنه لم يعد يعارض انسحاب إسرائيل من الأراضي المحتلة سوى سدس أعضاء الكنيست.

وختمت الصحيفة بالقول إن الإسرائيليين أظهروا أن ما يصبون إليه هو إقامة حدود تحررهم من عبء استعمار الفلسطينيين وتضمن لهم أمنهم, مشيرة إلى أن ما يبقى تحديده هو ما إن كان رسم تلك الحدود ممكنا بصورة "أحادية" الأمر الذي يشك فيه الكثيرون، حتى في إسرائيل نفسها.

وتحت عنوان "إسرائيل" كنيست ذكوري وببزة عسكرية" قالت صحيفة ليبراسيون إن البرلمان الإسرائيلي الجديد لا يعكس المطالبات الاجتماعية للناخبين الإسرائيليين.

وذكرت الصحيفة أن ما لا يقل عن خمسة عشر جنرالا سابقا انتخبوا في الكنيست الإسرائيلي الجديد, إضافة إلى ستة عملاء سريين سابقين, فضلا عن انتخاب قائد سابق في الشرطة الإسرائيلية.

وذكرت الصحيفة أن التمثيل المفرط للدوائر الأمنية السامية في إسرائيل زاد من نسبة الذكور في هذا البرلمان الجديد.

"
شيراك رغم تصميمه على المصادقة على قانون العمل الجديد، يبحث عن نافذة يخاطب من خلالها الشركاء الاجتماعيين
"
لوفيغارو
مصادقة شيراك
قالت صحيفة لوفيغارو إن الرئيس الفرنسي جاك شيراك رغم تصميمه على المصادقة على قانون العمل الجديد، يبحث عن نافذة يخاطب من خلالها الشركاء الاجتماعيين.

وذكرت الصحيفة أن شيراك سيقدم اليوم خطابا متلفزا يقترح من خلاله جملة من الإجراءات لاحتواء الأزمة التي تمر بها فرنسا بسبب هذا القانون.

وأشارت الصحيفة إلى أن شيراك فضل عدم المصادقة على هذا القانون أمس، لتفادي التفسيرات التي قد ترجع ذلك إلى كون كل شيء كان مرتبا من قبل.

وعن الموضوع ذاته قالت النشرة الإلكترونية اليومية لمجلة لونوفيل أوبسرفاتور، إن نقابات العمال وأحزاب المعارضة طالبت شيراك بإرجاع هذا القانون إلى البرلمان لإعادة مناقشته أو إلغائه جملة وتفصيلا.

ولاحظت الصحيفة أن المعارضة والنقابات نادرا ما عبروا عن موقف موحد، مثل تعبيرهم عن موقفهم من هذا القانون.

التلقيح الاصطناعي
أوردت ليبراسيون تعليقا على كتاب سيصدر الأسبوع القادم تحت عنوان "أبي هو أبي"، ينقل فيه كاتبه شهادات عدد من الأشخاص كانوا قد ولدوا من خلال التلقيح الاصطناعي لبويضات أمهاتهم بمني رجال غير أزواجهن.

وذكرت الصحيفة أن هذا الكتاب فاقم الجدل حول تحديد هوية المتبرع بالمني في الأوساط السياسية والطبية في فرنسا.

ونقلت مثلا عن فيليكس وهو أحد هؤلاء الأشخاص الذين ولدوا عن طريق التلقيح الاصطناعي، قوله إن أبويه لم يكشفا له عن حقيقته إلا لما أصبح عمره 24 عاما, مشيرا إلى أنه منذ ذلك الحين يبحث عن "أصله الحقيقي وليس عن أب".

وذكر فيليكس أنه من الناحية الجسمية لا يوجد أي تشابه بينه وبين أبيه (زوج أمه) وأن ذلك سبب له أرقا كبيرا, مما اضطر والديه إلى مصارحته بالحقيقة, الأمر الذي كان صعبا بالنسبة له, ولا يزال منذ تلك اللحظة يحاول معرفة أبيه الحقيقي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة