مقتل 11 شخصا في كوارث جوية بالصين   
الخميس 1429/9/26 هـ - الموافق 25/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:27 (مكة المكرمة)، 22:27 (غرينتش)

صيني يشق طريقه بعربته في شوارع ميان يانج إثر ثلاث ليال من الأمطار الغزيرة (رويترز)

لقي ثمانية أشخاص حتفهم وفقد حوالي أربعين آخرين، فيما تقطعت السبل بالآلاف جراء السيول الجارفة والانهيارات الصخرية والطينية في إقليم سيشوان جنوب غربي الصين.

وأفادت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) بأن تلك الحصيلة المؤقتة نجمت عن ثلاث ليال من الأمطار الغزيرة التي انهمرت على مدينة ميان يانج والمناطق الريفية المحيطة بها في إقليم سيشوان.

وتضم مدينة ميان يانج منطقة بيتشوا ومناطق أخرى كانت الأكثر تضررا جراء زلزال سيشوان الذي خلف ما لا يقل عن 80 ألف قتيل.

وقالت شينخوا إن ما لا يقل عن 2200 منزل انهارت فيما تقطعت السبل بـ6500 شخص في المنطقة نفسها. وأضافت أن "مياه الفيضانات غمرت بعض المنازل "المؤقتة" التي بنيت بعد الزلزال.

وأفاد تقرير في وقت سابق بأن ما يزيد على 300 شخص أصيبوا جراء هطول الأمطار.

إعصار
في غضون ذلك، قتل ثلاثة أشخاص وفقد آخران جراء إعصار قوي ضرب منطقة مأهولة في إقليم جوانجدونج جنوبي الصين الأربعاء.

وأجلت السلطات الصينية أكثر من 100 ألف شخص من مناطق ساحلية في جنوب البلاد قبل وصول الإعصار هاجوبيت إلى الشاطئ الأربعاء بعد أن قتل ثمانية أشخاص على الأقل في الفلبين في وقت سابق.

وخلت الشوارع وأغلقت المتاجر والمكاتب أبوابها بعد أن اقتلع الإعصار الأشجار ولوحات الإعلانات في عدد من مدن الإقليم بما في ذلك ماومينج التي وقع عندها مركز الإعصار.

وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة إن الإعصار "هاجوبيت" "هو أسوأ إعصار يضرب جواندونج منذ أكثر من عشر سنوات".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة