البابا يتغيب عن قداس أحد السعف لأول مرة   
الأحد 1426/2/9 هـ - الموافق 20/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:09 (مكة المكرمة)، 16:09 (غرينتش)
البابا مازال يعاني من الأزمة الصحية (الفرنسية-أرشيف)
تغيب البابا يوحنا بولص الثاني بابا الفاتيكان اليوم الأحد عن حضور القداس المعروف بأحد السعف الذي يسبق عيد الفصح, وذلك لأول مرة منذ توليه هذا المنصب قبل 26 عاما, حيث يعاني من أزمة صحية منذ أسابيع عدة.

ولوح عشرات الآلاف بالسعف وبأغصان الزيتون رمزا للسلام في الوقت الذي سار فيه الكرادلة والأساقفة في موكب بالقداس المقام في ميدان القديس بطرس. ولكن غياب البابا (84 عاما) خيم بشدة على المناخ العام. 

وكان من المتوقع أن يظهر البابا فترة قصيرة في نهاية القداس لتقديم المباركة الأسبوعية. لكن الكردينال كاميلو رويني نائب البابا لأسقفية روما رأس القداس بالنيابة عن البابا الذي مازال يتعافى من آثار جراحة أجريت له في القصبة الهوائية. وظهر البابا من نافذة غرفته ملوحا للمحتشدين بساحة القديس بطرس.

وخلال القداس صلى عشرات الآلاف من أجل تحسن صحة البابا الذي غادر مستشفى جيميلي قبل أسبوع بعد فترتي إقامة بلغتا في مجملهما 28 يوما. ومن غير الواضح الوقت الذي يمكن فيه للبابا استئناف أنشطته المعتادة.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة