شيراك يقرر تبديل قانون الوظيفة الأولى بإجراءات جديدة   
الاثنين 1427/3/11 هـ - الموافق 10/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 13:12 (مكة المكرمة)، 10:12 (غرينتش)
قرار التبديل صدر عقب اجتماع بين شيراك وعدد من أعضاء الحزب الحاكم البارزين (الفرنسية)

أعلن مكتب الرئيس الفرنسي أن جاك شيراك قرر تبديل قانون الوظيفة الأولى المثير للجدل بإجراءات جديدة من شأنها مساعدة الشباب المتضررين في البحث عن عمل.
 
وجاء الإعلان عن هذا التبديل عقب اجتماع عقده شيراك في قصر الإليزيه بباريس اليوم مع رئيس الوزراء الفرنسي دومينيك دو فيلبان وأعضاء بارزين في حزب الاتحاد من أجل حركة شعبية الحاكم. وتأمل الحكومة الفرنسية أن يؤدي هذا التبديل إلى إنهاء أسابيع من الاحتجاجات الجماهيرية الواسعة والإضرابات المتكررة.
 
وقالت مصادر في الرئاسة الفرنسية إن دوفيلبان عرض على شيراك الموقف المتفق عليه بشأن التغييرات في قانون الوظيفة الأولى الذي يتيح للشركات التعيين بسهولة والفصل بسهولة لمن تقل أعمارهم عن 26 عاما دون إبداء أسباب خلال فترة تجريبية مدتها عامان.
 
القانون أثار موجة احتجاجات وإضرابات واسعة (الفرنسية)
وأوضح عضو بارز في الحزب الحاكم أن الإجراء الجديد المتفق عليه يساعد على توظيف الشبان الذين يواجهون ظروفا صعبة باستخدام القوانين الحالية. وقد طالبت اتحادات العمال بإلغاء القانون لأنه لا يوفر الأمان الوظيفي للشبان
وهددت الاتحادات أمس الأحد بمد الاحتجاجات إذا لم يقدم شيراك حلا واضحا للأزمة.
 
غير أن مؤيدي القانون يرون أنه سيساعد على خفض نسبة البطالة التي وصلت إلى 22% بين الشباب بإتاحة المجال أمام الشركات لتجاوز القوانين التي تجعل من الصعب تسريح العمال والتي يسوقها أصحاب الشركات في كثير من الأحيان ذريعة لعدم تعيين موظفين جدد.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة