تحطم طائرة عسكرية إيرانية وضابط رفيع بين قتلاها   
الثلاثاء 1426/12/11 هـ - الموافق 10/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:41 (مكة المكرمة)، 22:41 (غرينتش)

115 قتلوا إثر تحطم طائرة عسكرية في طهران الشهر الماضي (الفرنسية)
قتل 13 شخصا بينهم قائد القوات البرية في الحرس الثوري الإيراني في حادث تحطم طائرة شمال غربي طهران.

وذكر التلفزيون الحكومي الإيراني أن طائرة من طراز فالكون تحطمت قرب منطقة أورومية على بعد 900 كلم من العاصمة، ما أدى إلى مقتل جميع ركابها.

وتضاربت الأنباء حول عدد ركاب الطائرة الصغيرة التابعة للحرس الثوري, حيث أشار التلفزيون إلى أنهم 13 في حين ذكرت وكالة أنباء فارس أن الطائرة كانت تقل 15 تأكد مقتل 13 منهم.

وأفادت مصادر إيرانية متطابقة أن قائد القوات البرية في الحرس الثوري أحمد كاظمي لقي حتفه مع 12 من نوابه والضباط المرافقين له.

والحادث هو الثاني من نوعه خلال شهرين، حيث أدى تحطم طائرة عسكرية في ديسمبر/كانون الأول الماضي فوق طهران إلى مقتل 115 شخصا.

وتلقي إيران باللائمة في تحطم طائراتها -ومعظمها قديمة من صنع أميركي- على الولايات المتحدة التي تفرض حظرا على بيع قطع الغيار لطهران.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة